>

أكد الفنان السوري مجد القاسم أن الضربة الأميركية المتوقعة لسوريا ما هي إلا خطة بديلة للقضاء على مثلث العرب ” العراق، سوريا ، مصر” بعد فشل السياسة الأميركية في مصر بعد سقوط الإخوان.

وأضاف القاسم: “إن الضربة التي تريد أن تقوم بها أميركا هي الخطة البديلة بعد سقوط الاخوان في مصر وهو مخطط لشرق أوسط جديد تصبح فيه إسرائيل القوة الوحيدة فيه”.

وتابع: “أن كل ما يهم أميركا هو تقسيم أي بلد عربي مثل السودان والعراق والصومال واليمن، ولم يتبق أمامهم سوى سوريا ومصر لاستكمال المخطط”.



شارك برأيك

‫3 تعليقات

  1. دخلكم من وين هدول بيجيبوا الفهم !
    أي مثلث يا غبي ..العراق قتل وتفجير كل يوم وسوريا شرحه ومصر بعد السيسي ما صار زعيم الأمة المفدى وابتدا عهده بقتل المئات من شعبه ما عاد فيه مثلث ولا من يحزنون ..وبعدين رح اجي معك أمريكا واسرائيل طول عمرها عندها مصلحة بتقسيم الوطن العربي بس مين اللي اعطاها الفرصة مو حكامنا الخونة وجيوشهم اللي خلوا بلادنا مليئة بالقتل والفساد والنهب وحولوا سلاحهم لشعبهم بدل العدو …..بظن داخل تنعق بهالكلمتين حتى بس تتهم الاخوان انهم كانوا عملاء لأمريكا ..لأنه الأغبياء
    امثالك عقولهم بتتحرك بالمقلوب

  2. الا تلاحظ ان بعض الدول العربية يساعدون امريكا على تقسيم الدول العربية والتخطيط للقتل والقتل المضاض الذي قال فيه الرسول ص هو من علامات تالساعة الهرج والمرج اي يقتل القاتل لا يدري لما قتل ويقتل القتيل لا يدري لما قتل اي ان باءسهم بينهم شديد اما لمصلحة من لمصالح خارجية ويسيرون معهم على العمى دون تفكير او لمصالح مادية او مسير لا مخير على عمى البصيرة 0وان لم تنشر هذه الكلمات فانتم عملاء لامريكا واسراءيل 0

ماذا تقول أنت؟

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *