كشف المستشار ” جمال سعيد ” محامي الفنان ” حسام حبيب ” في مداخلة هاتفية لبرنامج (كلمة أخيرة) مع الإعلامية ” لميس الحديدي ” عن تلقيه اتصالا هاتفيا من الفنانة ” شيرين عبد الوهاب ” مساء أمس الثلاثاء للاطمئنان على أحوال موكله والسؤال عما يمكنها تقديمه لإنقاذ طليقها من الأزمة التي يمر بها حاليا .

وذلك بعد إلقاء القبض عليه وإحالته إلى النيابة للتحقيق معه على خلفية البلاغ التي تقدمت به شيرين ضده واتهامها له بالتعدي عليها وعلى إبنتيها بالسب والشتائم في محل إقامتها ومطالبتها بتحرير محضر بعدم التعرض لهم .. كما ضبطت القوات الأمنية سلاحا بدون ترخيص بحيازة حسام حبيب .

وقال المحامي جمال سعيد عن تفاصيل المكالمة التي دارت بينه وبين شيرين : ” كانت تتحدث إلي من ساعة تقريبا، وكانت تطمئن على حسام، تخيلي، بتطمن عليه وتسألني ماذا تستطيع أن تفعل حتى تنجيه إذا كان في دائرة اتهام ” .

وتابع : ” إنسانة طيبة، الفنان له مشاعر أخرى ومرهف الحس، وهي فنانة .. أنا صدقا قلت لها يا شيرين لكي معزة عندي وزي أحفادي مكتبي وبيتي مفتوحين لكي وأي وقت تعالي، وربنا يسعدكم وتزيل هذا الخلاف، لا انتى تستاهلي تبقى حديث الأخر ولا هو وكل ست بتتخانق، لكن أنتما دفعتما ضريبة الشهرة ” .

وكان قد كشف الفنان حسام حبيب في أقواله أمام النيابة عن أنه قام ب (رد) شيرين عبد الوهاب إلى عصمته بعد مرور إسبوعين على انفصالهما وهناك 4 شهود على ذلك من بينهم مديرة أعمالها .. ونفى حبيب قيامه بالاعتداء على شيرين أو تهديدها .. كما أكد على أن السلاح الذي تم ضبطه خاص به ومرخص .

فيما كانت قد قالت شيرين عبد الوهاب أن طليقها حسام حبيب كان يتواجد بمنزلها للاتفاق على مشروع فني يجمعهما سويا ثم تطور الأمر بعد وقوع مشادة بينهما والتي على إثرها قامت بالاتصال بالشرطة .

وأمرت جهات التحقيق بإخلاء سبيل حسام حبيب بكفالة مالية تبلغ قيمتها 10 آلاف جنيه على ذمة اتهامه بتهديد وسب وقذف طليقته كما تم التحفظ على السلاح المضبوط معه لفحصه بمعرفة خبراء المعمل الجنائي .. وقضت النيابة أيضا باستدعاء شيرين للاستماع إلى أقوالها واستدعاء من قال إنهم كانوا شهودا في واقعة رد زوجته إلى عصمته .

ماذا تقول أنت؟

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.