>

أعلن إريك دوبوند موريتي انه لم يعد محامياً عن سعد المجرد أمام المحاكم الفرنسية دون ذكر أسباب، لافتاً إلى أنّ زميله في الدفاع عن سعد بقضية اغتصاب لورا بريول، جان مارك فيديدا هو الوحيد الذي يمثل سعد قانونياً أمام القضاء الفرنسي منذ الآن

موريتي الملقب بالوحش والذي يتولّى مهمة تمثيل المملكة المغربية أمام المحاكم الفرنسية، استطاع الحصول على إطلاق سراح مشروط للمجرد في قضية اغتصاب الفرنسية لورا بريول، واقترب من حسم القضية لصالحه، ولكنه غاب تماماً عن جلسات التحقيق مع سعد في قضية الاغتصاب الثانية، وأعلن أنه لن يمثل سعد مجدداً أمام المحاكم الفرنسية رافضا ذكر الأسباب

 

ماذا تقول أنت؟

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *