كشف المستشار ياسر قنطوش، محامي الفنانة المصرية شيرين عبدالوهاب، على وجود تقرير طبي يؤكد ان موكلته مريضة وبحاجة الى رعاية صحية نافيا ان تكون موجودة في المستشفى رغما عنها.

قال ياسر قنطوش، محامي الفنانة شيرين عبدالوهاب، إنه تلقى اتصالا هاتفيا من المنتجة سارة الطباخ -(موكلته أيضًا)- التي طلبت منه العون؛ نظرًا لإخضاع الفنانة شيرين لرعاية صحية في إحدى المستشفيات عنوة.

وذكر في مداخلة هاتفية مع الإعلامي عمرو أديب، في برنامج «الحكاية» عبر شاشة «إم بي سي مصر»، مساء الأحد، أنه تواصل مع الفنان مصطفى كامل نقيب الموسيقيين، والذي تواصل مع الجهات المعنية من وزارة الداخلية، وأكد صحة تلك الأنباء؛ الأمر الذي استدعى التحرك الرسمي أمام النيابة العامة.

واستكمل قنطوش: «لم أتحدث مع شيرين منذ إتمام الصلح مع حسام حبيب، وهو لا يحبني ولا يوجد علاقة بيننا، وحذرتها من عدم إنهائه القضايا المرفوعة ضدها، ولكني مع مصلحتها، وسأدعم مصلحتها مع أي حد».

وعطفا على ما سبق، أكمل: «توجهت للمستشفى الموجود فيها شيرين، ووجدت هناك الفنان حسام حبيب الذي قال لي إن شقيقها جاب ناس ضربوها وأخدوها بالعافية للمستشفى هنا».

وأوضح محامي شيرين، أن المستشفى المشار إليه، قدم للنيابة العامة تقريرًا يوضح فيه أن الفنانة مريضة وعليها الخضوع لعلاج مدته شهر؛ الأمر الذي دفعه للانسحاب.

شارك برأيك

تعليق واحد

ماذا تقول أنت؟

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *