>

في قصة أثارت ضجة كبيرة، تعرضت الممثلة أميرة نايف، لمحاولة اغتيال على يد زوجها محمود البحيري، بعدما وصلت المشاكل الأسرية بينهما إلى طريق مسدود، أقامت على إثرها برفع قضية خلع.

وفي التفاصيل، أبلغت أميرة أمن المجمع السكني الذي تقيم فيه بمدينة الشيخ زايد، بمنعه من الدخول، لمحاولته قتلها أكثر من مرة، قبل أن تبلغ السفارة الأردنية في القاهرة، التي أبدت دعمها الكامل لها، ورفعت بدورها ضد البحيري بلاغ اتهمته فيه بالتعدي على الفنانة والشروع في قتلها وحملت رقم 303 إداري قسم أول مدينة السادس من أكتوبر.

يذكر أن أميرة نايف تزوجت من محمود البحيري، منذ نحو العام، إلا أن الخلافات نشبت بينهما بعد 6 أشهر فقط من الزواج، ما دفعها لطلب الإنفصال في هدوء لكنه رفض وحاول اغتيالها أكثر من مرة .



شارك برأيك

تعليق واحد

  1. هذا يُسمى الشروع بجريمة قتل , اما الاغتيال يكون اسبابه عقائدياً او سياسياً

ماذا تقول أنت؟

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *