>

قامت مجموعة من محبي الفنانة السورية أصالة باختراق الموقع الرسمي للمطربة المصرية شيرين عبد الوهاب؛ وذلك احتجاجًا على قرار نقابة الموسيقيين المصريين منعَ أصالة من الغناء في مصر بسبب خلافها مع الملحن حلمي بكر وشيرين.

ووضع “الهاكر” في الصفحة الرئيسية لموقع شيرين، صورة كبيرة لأصالة، وتساءل عما إذا كانت شيرين أحد الأسباب الرئيسية التي جعلت نقابة الموسيقيين ترفض إعطاء أصالة ترخيصًا بالغناء.

ووصف المخترق الفنانة شيرين بأنها لا ترقى إلى أن تكون رمزًا من رموز مصر؛ لأن تاريخها غير مشرف، حسب تعبيره.

وكان نقيب الموسيقيين المصريين منير الوسيمي، قد قرر الشهر الماضي منع المطربة السورية أصالة من إحياء أي حفلات في مصر خلال الفترة المقبلة، حتى خضوعها للتحقيق داخل النقابة؛ لتوضيح حقيقة هجومها المتكرر على كلٍّ من نقابة الموسيقيين، والموسيقار حلمي بكر، والمطربة شيرين عبد الوهاب، في الصحف والبرامج الفضائية.

وقال الوسيمي: “رفضنا خلال الفترة الماضية منح أصالة تصريحًا لإحياء حفلين في القاهرة، وسيستمر ذلك حتى تحترم النقابة والمصريين، وخاصةً بعد هجومها المتكرر طوال الفترة الماضية على رموز مصرية، مثل حلمي بكر، وشيرين عبد الوهاب التي هاجمتها مؤخرًا في البرامج والصحف”.

وشدد نقيب الموسيقيين المصريين على أن هذا الأسلوب لا يليق بنجمة كبيرة؛ وذلك غير التصريحات التي أدلت بها ضد النقابة.

وأضاف: “النقابة يجب أن تحافظ على حقوق أعضائها؛ لذلك فإن أي مطرب أو مطربة سيتجاوز ذلك سيتعرض للمصير نفسه”.

وتعقيبًا على قرار نقابة المهن الموسيقية، أكدت أصالة أن قرار منعها من الغناء في مصر أزعجها للغاية، مؤكدةً أنها لم تُهن أي رموز مصرية، ولم تقل إن نقابة الموسيقيين تتستر على الدعارة، حتى يتم اتخاذ هذا القرار بحقها، مشيرةً إلى أنها تعتبر نفسها مصرية أكثر من المصريين.

كما نفت قولها إن المطربة شيرين عبد الوهاب عدوتها، لكنها كشفت عن “زعل” بينهما، مؤكدةً أن الفنان العظيم سيد مكاوي -لا حلمي بكر- هو الذي ساعدها بدون مقابل، وتبناها في بداية مشوارها.

وقالت أصالة نصري وهي تبكي، في مقابلة مع برنامج “العاشرة مساء” على قناة “دريم” الفضائية مساء الاثنين 27 ديسمبر/كانون الأول: “أنا أكثر وطنية من أي مصري، ولا أسمح لأي شخص أيًّا كان بأن يشكك في وطنيتي لمصر بسبب عدم إتقاني اللهجةَ المصرية. وقرار منعي من الغناء في مصر أزعجني للغاية”.



شارك برأيك

‫10 تعليقات

  1. يعني يا أصولة مش لازم نعلمك كيف تسدي بوزك وما تقولي رأيك بالموسيقيين
    ممنوع حرية رأي علناً
    ممنوع تقولي رأيك بالأكبر منك اذا كان سلبي عشان ما يأذوكي يا بطة
    انا لا حبيتك ولا حبيت شيرين

  2. إنتي كارهة الرجالة ليه يا دعاء؟؟؟ يمكن أساعدك…
    يا جماعة : الجزائر تحترق…ومصر ف مصيبة…وتونس في مشاكل …والسودان بكرة هتنقسم نصين…والعراق فيه قتل كل يوم…والصهاينة محاصرين غزة…والحوثيين عامل قلق في اليمن والسعودية…
    وانتم قاعدين تقولوا أصالة وشيرين…الله يقطع أصالة على شيرين…اتقوا الله..وارحمونا من تفاهاتكم.

  3. حرة انا اكره يللي بدي اياه واحب يللي بدي اياه.. ما حدا خصو
    لو بيطيرو الحكام الرجال و بيحطو النساء كانت الدنيا بخيرررررررررر

  4. ربنا يهديكي انتي وكل الحريم اللي بيكرهوا الرجالة…ومش معنى إنك تفشلي في تجربة تكرهي الرجالة وتعلني الحرب عليهم…
    وهل تستطيع المرأة العيش بدون رجل كما أن الرجل لا يستطيع العيش بدون إمرأة؟؟؟؟…. طبعا لا يمكن…بس أكيد إنتي أسأتي الإختيار….
    وأكيد لو رجل فشل في قصة حب مع إمرأة ثم أتبعها بقصة حب فاشلة أيضا…كان هيكره الحريم ويمكن يفكر ألف مرة انه ينتحر….
    الحياة قصيرة …وحرام إننا نضيعها في الكراهية….والله حرام…
    لو أحببنا بصدق وإخلاص لتغير حال الدنيا…ولكننا في الواقع ربما نقابل الحب بالجفاء والغدر والخيانة,,,
    ولكننا بالتأكيد لو أخلصنا النية لأصبحنا سعداء…وسنلتقي بمن يحبوننا بإخلاص ووفاء..دون أن يكون حبا من أجل مصلحة أو مال أو منصب أو منفعة….
    وفي النهاية فإن الطيبون للطيبات والخبيثون للخبيثات..
    تمنياتي لكي بالسعادة وراحة البال..

  5. يا جماعة : الجزائر تحترق…ومصر ف مصيبة…وتونس في مشاكل …والسودان بكرة هتنقسم نصين…والعراق فيه قتل كل يوم…والصهاينة محاصرين غزة…والحوثيين عامل قلق في اليمن والسعودية…
    وانتم قاعدين تقولوا أصالة وشيرين…الله يقطع أصالة على شيرين…اتقوا الله..وارحمونا من تفاهاتكم.

    coper
    كلام العقل هو الغالب

  6. هذه اصاله في الصوره شبه مايكل جاكسون قبل موته الله ياخذهه وياخذ كل المطرباتفي يوم واحد ناس زباله

  7. PhiLLy_Maroc في كانون ثاني 9, 2011 |
    دعاء^كارهة الرجال:في قصة حب مع إمرأة

    هههههههههههههههههههههههههه مغفل
    انا نسيت اقول انو كارهة الرجل العربي يقطع جنسو
    بس الاجنبي الله يخلي
    😛

ماذا تقول أنت؟

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *