رويترز- قالت مصادر قضائية اليوم الجمعة، إن محكمة تونسية قضت بسجن مغنى “راب” عامين بسبب فيديو يصف فيه رجال الشرطة بالكلاب، فى قضية قد تثير الجدل حول حرية التعبير فى تونس، التى يقود حكومتها إسلاميون.

واعتقلت الشرطة هذا الشهر شابا وفتاة تونسيين، بينما تلاحق مغنيا ثالثا للراب يعرف باسم ولد 15، بسبب فيديو تضمن أغنية راب تصف رجال الشرطة بأنهم كلاب.tunis rap

وقال مصدر قضائى، إن المحكمة الابتدائية ببن عروس قضت بسجن مغنى الراب المعروف باسم ولد 15 عامين، بينما قضت بالسجن ستة أشهر مع تأجيل التنفيذ على صابرين القليبى، ومحمد الهادى بلقايد بسبب الأغنية.

وفى الفيديو الذى بث على “يوتيوب وفيسبوك” يصف ولد 15 رجال الشرطة بأنهم كلاب، ويعتبر أن الشرطة تمارس العنف ضد الشعب دون رقابة ومحاسبة.

وقال فى فيديو بث على فيسبوك تعليقا على الأغنية “قمت فقط باستخدام لغة الشرطة”، هم عنفونى لفظيا وجسديا وأنا كفنان الطريق الوحيد لدى للرد عليهم هو تقديم فن عنيف.

ويقول منتقدون إن الحكومة التى تقودها حركة النهضة تسعى لخنق حرية الإبداع والتعبير، لكن الحكومة تنفى ذلك بشدة، وتقول إنها تدعم حرية التعبير وتسعى فقط إلى تطبيق القانون على الجميع دون تمييز.

ماذا تقول أنت؟

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *