>

أثار خبر إنفصال الفنان ” محمد رشاد ” عن زوجته الإعلامية ” مي حلمي ” الكثير من الجدل بين المتابعين على مواقع التواصل الإجتماعي خاصة بعد إعلان الأخيرة إنها لم تبلغ بأمر الطلاق رسميا من زوجها وإنها علمت به من خلال السوشيال ميديا .

وخرج محمد رشاد بمنشور له عبر حسابه على موقع الصور والفيديوهات ” إنستجرام ” حسم من خلاله الأمر فكتب قائلا : ” قبل أي شيء .. بسم الله الرحمن الرحيم .. الطلاق مرتان فإمساك بمعروف أو تسريح بإحسان .. صدق الله العظيم .. الآية الكريمة دي بتلخص تفاصيل كتير مش هدخل فيها لأنها تخصني وتخص طرف تاني كان في يوم جزء من حياتي ” .

وتابع : ” بعد 3 مرات طلاق أكيد مينفعش نكمل وكأنه محصلش .. أنا بطلب من كل الناس سواء بتحبني أو لأ بتتابعني أو متعرفنيش اصلا إنهم يعدوا الموضوع كأنه مجاش قدامهم لإني مهما شفت من تعليقات سخيفة أو كويسة أو حتى هجوم من حد مش هتكلم عن تفاصيل زواجي بالحلو أو الوحش ” .

وأضاف رشاد : ” وفي الأول والآخر ياريت نراعي إن البنت بتتأثر بالكلمة الوحشة قبل الحلوة .. قضينا أيام منها الحلو ومنها اللي مش حلو وكل شيئ نصيب وقدر من ربنا وبتمنى كل الخير والسعادة للناس ولإنسانة طيبة وليها مكانة في قلبي والنصيب والعشرة انتهت لحد هنا .. ودا هيكون آخر حاجة ممكن أقولها بخصوص الموضوع دا ” .

واختتم حديثه : ” أتمني تقروا وتفهموا الكلام كويس وتنفذوه من فضلكم .. كل شيء نصيب والكلمة الطيبة قدرها كبير عند الله وفي قلوب الناس ” .

ثم قام محمد رشاد بعد وقت قصير بحذف هذا المنشور ونشر منشورا آخر قال فيه : ” أنا قررت أمسح أي بوست أو حاجة تخص موضوع الإنفصال إحتراما للطرف الأخر و العشرة اللي بينا لإن بصراحة أغلب التعليقات اللي بشوفها علي مدار يومين فيها تجريح وإساءة وتجاوز مرضهاش ولا ليا ولا ليها وربنا يوفق الجميع ” .




ماذا تقول أنت؟

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *