>

انفصل الفنان المصري المصري محمد رشاد عن زوجته الإعلامية مي حلمي رسمياً بعد زواج دام عاما ونصف العام، وفق ما صرح به مدير أعماله.

وكشف مدير أعمال الفنان المصري، أن الأزمات زادت بين الثنائي في الفترة الأخيرة بسبب اختلاف في وجهات النظر فيما بينهما خاصة بعد تعرضهما للتهديد بالسجن، نتيجة حدوث خلاف مع منتج أعمال الأخير، نتج عنه ضرورة تسديد مبلغ 5 ملايين جنيه كشرط جزائي، وهو ما دفع مي لطلب الطلاق ليقررا الانفصال في سرية تامة.

وفي في أول تعليق له على انفصاله كتب محمد رشاد عبر خاصية الاستوري عبر حسابه على انستغرام :”أنت تريد وأنا أريد والله يفعل ما يريد”.

ويأتي انفصال محمد رشاد ومي حلمي بعد أكثر من عام من الزواج الذى شابه ضجة كبرى، وذلك بعد فسخ الزواج ليلة الزفاف قبل أن يعودا ويتفاهما ثم يتزوجا فيما بعد.




ماذا تقول أنت؟

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *