>

عبّر الفنان المصري محمد رياض عن حزنه الشديد بسبب رحيل حماه الفنان الراحل محمود ياسين والد زوجته رانيا. وجاء هذا خلال اتصال هاتفي أجري معه ضمن حلقة من برنامج “90 دقيقة” الذي يعرض على شاشة قناة “المحور”. وتوجه بالشكر إلى كل من شارك العائلة مصابها من فنانين وإعلاميين ومعجبين.

وتطرق خلال المداخلة إلى صفات الراحل واصفاً إياه بالرجل العظيم على المستوى الإنساني. وقال: “ما كنش حمايا كان أبويا”. ولم يتمكن إثر هذا من تمالك نفسه حيث بدأ بالبكاء على الهواء ولم يتمكن من مواصلة الكلام.

ويشار إلى ان رياض، كما كل أفراد أسرة الفنان القدير، نعاه من خلال حسابه الخاص على تطبيق الصور والفيديوهات “إنستغرام”. ولهذه الغاية نشر صورة له مع تعليق مقتضب جاء فيه: “وداعاً والد زوجتي الحبيب أن لله وان اليه راجعون”.

ومؤخراً كشف عمرو محمود ياسين وصيته خلال مداخلة هاتفية ضمن برنامج “المصري أفندي” الذي يقدمه الإعلامي علي خير على قناة “القاهرة والناس”. وقال: “”مفيش وصية بالمعنى المفهوم، ولكن الوصية بسمعها من وأنا صغير ودايما كان يوصيني بالأمور المتعلقة بالإخلاص في كل شيء في الدراسة والعمل والعبادة، وإذا كنت جزءاً من الأسرة تخلص في مشاعرك”.



ماذا تقول أنت؟

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *