>

أعلن الفنان الفلسطيني ​محمد عساف​ عن إلغاء مشاركته في إحتفالات عيد الميلاد التي تقيمها مدينة الناصرة في فلسطين، ومعتذراً من جمهوره مرجعاً السبب إلى الظروف العصيبة التي تعيشها البلاد العربية عامةً ومدينة القدس خاصةً.

ونشر عساف عبر صفحته الخاصة على أحد مواقع التواصل الإجتماعي صورة لأحد الكنائس من مدينة القدس كتب عليها رسالته التي أعلن فيها إلغاء مشاركته.

وكانت آخر أعمال عساف المصوّرة فيديو كليب أغنيته “ما وحشناك” من كلمات علي الخوار، وألحان وتوزيع موسيقي هادى شرارة، ومن إخراج سعيد الماروق.

هذا واجتمع عساف مؤخراً بديو غنائي مع الفنان العالمي مساري لأغنية “Roll With It” في حفل جمعهما في الإمارات العربية المتحدة ضمن مهرجان “Fiesta De Los Muertos”.



شارك برأيك

تعليق واحد

  1. إبراهيم ……لا يحتاجُ الرجُل أن يكونَ كاملاً ليُحّب ، لا يحتاجُ أن يكونَ وسيماً أو سليم البُنية ليُحّب ، لا يحتاجُ سوى قلبٍ ينبضُ بإسم المحبوبة ليكون أجمل عاشق حتى لو أودى ذلك العشق بحياتِهِ ، فحين يبوح الثلج بحبهِ للشمس يذوبُ خجلاً ، حين يَقُولُ لها هُناكَ أنتِ و لا أحد في الأرض يُعجِبُني سواكِ تُذيبُهُ أشعتها ، فما بالكَ و هي الأجمل و الأبهى و الأكثر إشعاعاً هي لم تكتفي بنصفك بل طالبت بالمزيد فأعطيتها روحك و هل من مزيد ….. هي أيضاً أحبتك ما همها أنكَ قعيد ، كانت تعرفُ أن النصف المبتور كان في سبيل حُبِها و لكنها ككُل عاشقة كانت تطمع بالمزيد ، هي بالذات حبُها ثمنهُ دم من أحبها …….. إبراهيم يا قعيد دافع عن مسرى رسول أصحاء ، يا جريح دافع عن كرامة أُمَّة ، يا عاشق لم يقبل سوى أن يُقدّم دمهُ لمحبوبته التي يحاولون إنتزاع قلبها منها ستبقى صورتكَ دوماً رمزاً لكرامة شعب ما إنحنى يوماً ، رمزاً لحُبٍ ملأ الكون بشذى عطرهِ الفوّاح و عاراً على كُل من خانك و خان محبوبتك فلسطين و لم يَنصُر قلبها قُدس الأقداس …..
    ============
    خانني الْكُل و ما خان فؤادي الأمل ….. أحمد مطر !
    !!

ماذا تقول أنت؟

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *