>

حالة من الإرهاق الشديد أصابت المطرب محمد منير، تسببت في دخوله إلى المستشفى وإجراء جراحة بالقلب.

حيث خرجت أنباء عن دخول المطرب المصري لمستشفى “دار الفؤاد” المتواجدة بمدينة السادس من أكتوبر، إثر إصابته بجلطة في القلب، إلا أن طارق مرتضى المستشار الإعلامي لنقابة الموسيقيين أوضح لـ “العربية.نت” ملابسات الأمر.

وأكد مرتضى أن منير دخل إلى المستشفى بالفعل يوم الثلاثاء، بعدما أصيب بإرهاق مفاجئ، ما استدعى إجراء جراحة في القلب وتركيب دعامة، إلا أن حالته الصحية تحسنت كثيراً وغادر الأربعاء المستشفى.

وأوضح مرتضى أن نقيب الموسيقيين هاني شاكر والمطربة نادية مصطفى عضو مجلس النقابة، كانا على تواصل بمحمد منير لحظة بلحظة أثناء تواجده بالمستشفى وحتى الآن، مشيراً إلى أنه متواجد حاليا في منزله من أجل قضاء فترة النقاهة.

يذكر أن المطرب المصري لم يقم أي حفلات داخل مصر في الفترة الماضية، حيث كان منشغلا بالألبوم الذي يحضر لطرحه في الأسواق خلال الفترة المقبلة، ويبدو أن تحضيره لأغاني الألبوم تسببت في إصابته بالإرهاق، على أن يعود لاستكمال التحضيرات عقب قضاء فترة النقاهة.




ماذا تقول أنت؟

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *