>

تحدث الإعلامي ” محمود سعد ” خلال إحدى حلقات برنامجه ” ونس ” عن واقعة انتحار فتاة شابة في أحد المولات بمصر خلال الأيام الأخيرة والتي عرفت بإسم انتحار فتاة المول .

وأشار محمود سعد إلى أن هذه الواقعة أعادت إلى ذهنه حادث وفاة الفنانة الراحلة ” سعاد حسني ” وما قيل حول انتحارها .. كما تذكر حلقات النقاش التي عقدها مع الفنانين حول وفاة السندريلا خاصة الحلقة الخاصة بمحاورة الأطباء النفسيين .

فقال محمود سعد أن الأطباء النفسيين في ذلك الوقت تحدثوا عن إمكانية شعور الإنسان بآلام نفسية مبرحة والتي من الممكن أن تتحول إلى آلام عضوية تدفع الفرد لمحاول التخلص منها بالانتحار .

وأضاف : ” عندما صعدت سعاد حسني على الكرسي وقفزت من شرفتها كانت تفكر في التخلص من كل الآلام والأوجاع التي تعاني منها .. وبالنسبة لها كان ذلك مثل التحليق إلى حياة وليس الحياة بعد الموت لأنها لا تفكر في الموت لحظة اتخاذها هذا القرار ” .

وأثارت تصريحات الإعلامي محمود سعد حالة من الجدل بين المتابعين والذين أشار البعض منهم إلى ما قيل حول مقتل الفنانة سعاد حسني بإلقائها من الشرفة وليس انتحارها .



شارك برأيك

تعليقان

  1. فتاة المول ألقت بنفسها من فوق أمام العشرات اذا ما كانوا مئات من الناس الشهود على الواقعه . أما قصة سعاد حسني فهذا شيئ مختلف تماما ! ما يصح أنك تجزم بواقعة انتحارها و أنت لم تكن شاهدا عليها . و لا يوجد شاهد عيان يثبتها الى الان . مجرد احتمال و الله أعلم طبعا .

  2. صباح الخير Lulu
    أوافقك الرأي كما هو الحال مع معظم تعليقاتك 🙂
    أسمع عن سعاد حسني ولا أعرف قصتها، لكن بشكل عام كل المواضيع الغامضة تغدو مسرحاً لكل من هبَّ ودبَّ ليدلو بدلوه ويجعل من مصيبة أو مُصاب غيره منبراً يعتليه دون احترام لحرمة الحقيقة المفقودة!

    كوني بخير لولو

ماذا تقول أنت؟

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *