>

دفعت حادثة ​متحرش المعادي​ التي شغلت الرأي العام في اليومين الماضيين بالمخرجة المصرية ​كاملة أبو ذكري​ للتحدث عن موضوع التحرش بالأطفال وكشف بعض الأسرار.
وقد أثارت أبو ذكري ضجة كبيرة بتصريحها أنها تعاملت مع ممثل مصري كان يختطف طفلات ويصطحبهن إلى منزله ويغتصبهن.


وقال في حسابها على موقع للتواصل الاجتماعي:”الواحد مانامش طول الليل بسبب فيديو التحرش بالطفلة، رعب، والتفكير في أن لو الشخص ده هو فعلا اللي كل صفحته صور مع الكعبة وآيات قرانية، إزاي ممكن شخص يبقي خادع بالشكل ده”.
واعترفت المخرجة بأن هذه الواقعة ذكرتها بممثل عمل معها في أحد الأفلام، وفاجأ طاقم العمل، بعد القبض عليه لأنه “كان يختطف الفتيات الصغيرات من الشارع ويصطحبهن إلى بيته، ويحبسهن ويغتصبهن” إلى أن افتضح أمره و”مات داخل سجنه”، مشيرة إلى أنه عمل كسفير في الأربعينيات ويقطن منطقة الزمالك الراقية (غربي العاصمة المصرية)، مضيفة أنه كان وسيما ويبدو عليه الاحترام والأناقة.
وختمت أبو ذكري كلامها قائلة :”المظاهر ساعات (أحيانا) بتبقى خادعة لدرجة تخوفك من كل البشر”، من دون أن تشير إلى مزيد من التفاصيل حول هوية الفنان المقصود.”



ماذا تقول أنت؟

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *