>

روى مالك نجر، المخرج ومنتج الرسوم المتحركة السعودي، مساء الاثنين، تفاصيل قصة غريبة لـ”واقعة تجلي” حدثت له وارتقت من خلالها روحه إلى السماء حيث التقى بكائنات وصفها بـ”الملائكية”.

وقال “نجر” في مقابلته مع برنامج “الليوان” على قناة “روتانا خليجية”: “قبل عدة سنوات جاني ألم في أسفل البطن في منطقة المثانة وراجعت طبيب وقال لي عندك التهاب وصرف لي مضادات حيوية ولكن ما نفعت”.

وأضاف: أن “الألم استمر ورحت حللت مرة أخرى والطبيب قال الالتهاب زال.. وطبعًا هذه ورطة كبرى جسمك يؤلمك والأطباء يقولون ما ندري وش المشكلة، والألم كان مبرح ما كنت أنام منه في الليل والمسكنات ما تنفع”.

وأكد “نجر” أن “هذا أثر على عملي وقدمت استقالتي، وجلست شهر أجاهدها وما تحسنت، ورجعت الدوادمي بيتنا، وفي ليلة أسوق سيارتي وصلت إلى مراحل من الألم المبرح يدفعك لحواف الجنون، وبدأت أصاب بتشنجات”.

وأوضح أنه “كان في طريق زراعي ما فيه محطات ولا أحد.. قلت أوقف على جنب أخاف أصدم.. نزلت من السيارة ووقفتها على جنب.. قلت أرمي نفسي على جنب الطريق بشوي يمكن يشفني أحد في حالة أُغميت”.

وتابع “نجر”: “وأنا في طريقي وقعت على الأرض وبديت أمر بحالة غريبة جدًا.. شعرت إني خرجت من جسدي بكل ما تعنيه الكلمة لم أكن أشعر أني أحلم أو كانت حالة غريبة لأنه أحيانًا الواحد ممكن يهلوس”.

ووصف المخرج هذه الحالة بأنها “كانت أعلى من الصحوة الاعتيادية، فلما دخلت في هذه الحالة شعرت إن روحي تخرج من جسدي، ورأيت جسدي على الأرض وشعرت أني قُذفت للسماء، وأدري إن الكلام غريب”.

وأكمل بقوله “ارتقيت للسماء وقابلت كائنات شعرت أنها كائنات ملائكية، ولما قابلتها دخلت في حالة إن كل الضجيج في العالم توقف، كان فيه ماتور شغال في رأسي وتوقف في هذه اللحظة، حالة هدوء غريبة”.

وختم “نجر” بأنها “كانت حالة سلام غريبة جدًا، في قمة الحلاوة، أو في قمة الجمال والارتياح، وشعرت إن الكائنات احتضنتني وكانت تحبني.. وبعدين رجعت وعدت من هذه الحالة، وكنت أشوف الأرض تحتي ومعلق في السماء”.



ماذا تقول أنت؟

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *