>

فاجأت الفنانة السورية مروة راتب متابعيها على مواقع التواصل الاجتماعي بظهورها وهي تبكي متأثرةً بمحبة الجمهور لها وسؤاله الدائم عنها، حسب قولها.

وكشفت مروة راتب أنها ظهرت رغماً عنها لتعبِّر عن المحبة المتبادلة مع متابعيها وتحدثت عن اختفائها بالقول: “اختفيت لمدة يوم واحد فانقلبت الدنيا ولم تهدأ. حينما أرى محبة الناس لي بهذه الطريقة الاستثنائية، وسؤال كثيرٍ من المشاهير عني، أسأل نفسي ما السر، وما الذي فعلته مع ربي دون علمي حتى يسخِّر لي كل عباده من أكبرهم إلى أصغرهم. هناك مَن لا أعرف اسمه حتى، يتشاجر مع أصحابه في مجلسهم دفاعاً عني. لا أعرف ما الذي فعلته ليعطيني ربي أكثر مما أستحق”.

وأضافت “أنا أيضاً أحبكم، وكنت قد قررت أن لا أصوِّر اليوم وأنا بهذه الحالة، لكن لم أستطع ردع نفسي بعدما شاهدته من ردود أفعالٍ رائعة من الناس، ومحبتهم لي. هذه فرصة لأشكركم شكراً صادقاً من أعماق قلبي”.  

  يذكر أن مروة راتب دخلت عالم الفن عام 2006 عبر مسلسل “جمر الغضى”، حيث ظهرت بدور فتون، ونجحت فيه على الرغم من صغر سنها، لتتلقى أدواراً كثيرة، تألقت فيها جميعاً، منها دورها في مسلسل “أبلة نورة” عام 2008، ومسلسل “عجيب غريب”، و”طماشة” في جزئه الثاني، و”بنات آدم”، و”الغني والبخيل”، و”لعبة الشيطان”.

كما شاركت في المسلسل الكرتوني “منصور”، و”حارش وارش” عام 2015، وظهرت في مسرحية “غريب زنقة زنقة”، وعام 2019 مثَّلت في مسلسل “الطواش”، لتنقطع لمدة عام، وتعود بمظهر جديد يخطف الأنظار في مواقع الـ “سوشال ميديا”، وتكتسب جماهيرية عالية، كذلك افتتحت مشغلاً نسائياً للحناء.  



ماذا تقول أنت؟

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *