تنكرت مريم حسين، الفنانة المغربية المقيمة في الامارات، للحجاب بعد ان ارتدته لسنوات قائلة انها كانت تتبع الموضة بوضع الشيلة على رأسها ما اثار حالة من الجدل على مواقع التواصل الاجتماعي.

وقالت مريم حسين خلال مقابلة مع الاعلامية اللبنانية رابعة الزيات في برنامج “شو القصة” أنها لم ترتدِ الحجاب يوماً والصور التي كانت تظهر فيها هي للموضة لا أكثر.

واشارت مريم أن الحجاب الذي كانت تضعه ليس كما يظنه الجمهور بل وصفته بـ “الشيلة” وقالت أنها ترتديه من أجل الموضة فقط وليس التزاماً منها.

وتابعت أن الحجاب هو حجاب اللسان والروح ثم اقتنعت بعد مدة بأفكار جديدة لكنها لن تستطيع أن تقولها لأي أحد.

هذا الكلام استفز الجمهور وتعرضت مريم لحملة هجوم واسعة من الكثيرين الذين اعتبروا كلامها إساءة للحجاب ووصفها له بالموضة لا يليق به.

يذكر أن مريم حسين كانت قد نشرت سابقا صورة لها في عمر الـ 10 سنوات ظهرت فيها وهي مرتدية الحجاب وعلقت عليها كاتبة: “هني كان عمري 10 سنوات. هذي الصور كانت في بيت أخو جدتي بالمغرب. كان يفرض عليّ الحجاب قبل لا أدش بيته. الله يرحمك الشيخ سعيد الفهري”.

ماذا تقول أنت؟

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.