>

أثارت كل من الإعلامية المغربية ​مريم سعيد​ ومواطنها الفنان المغربي سعد لمجرد جدلاً واسعاً بين رواد مواقع التواصل الإجتماعي وذلك حول علاقتهما، إذ لاحظ الكثيرون إلغاء سعيد لمتابعة لمجرد عبر صفحتها الخاصة والأمر الذي قام بمثله هو.

ويشار إلى أن علاقتهما كانت قريبة جداً، حيث عمدت سعيد إلى الدفاع ودعم لمجرد خلال محنته بعد أن واجه تهماً بالإغتصاب، الأمر الذي دفع بالمتابعين إلى الإستغراب من تصرفهما هذا.

يشار إلى أن سعيد كانت فاجأت المتابعون بهذا التصرف بعد غياب لفترة طويلة عن مواقع التواصل والذي أتى بعد إستبعادها من برنامج “إم بي سي تريندينغ”.

ماذا تقول أنت؟

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *