>

كشف مصدر طبي وأحد المشرفين على علاج الفنانة الراحلة، دلال عبد العزيز، أسباب التدهور المفاجئ في حالتها الصحية مما أدى إلى وفاتهاالسبت، بعد رحلة مؤلمة مع تداعيات فيروس كورونا، الذي تسبب أيضا في وفاة رفيق دربها الفنان الراحل سمير غانم.

وبحسب موقع “سكاي نيوز عربية”، فقد قال المصدر “كانت الفنانة قبل أيام تجهز لعملية زراعة رئة ولكن معرفتها بخبر وفاة زوجها الفنان سمير غانم أدى إلى تدهور حالتها الصحية ووفاتها”.

وأضاف: “تدهور حالة الفنانة دلال عبد العزيز بدأ، الجمعة، منذ علمت الفنانة بخبر وفاة زوجها الفنان سمير غانم الذي توفي إثر إصابته بفيروس كورونا المستجد”.

وكانت العائلة امتنعت عن إبلاغها في بداية الأمر برحيل زوجها، حتى لا يؤدي ذلك إلى تداعيات سلبية على صحتها.

 وأشار المصدر الطبي، الذي فضل عدم ذكر اسمه، أنه عقب معرفتها بخبر وفاة زوجها ساء وضع دلال عبد العزيز الصحي وتوقف التنفس لعدة مرات، إلى أن توقفت عضلة القلب وانعدم الأكسجين بالرئة صباح السبت.

يذكر ان سمير غانم كان قد توفي في 20 مايو من العام الجاري وقد حرصت العائلة طيلة تلك الفترة على إخفاء الخبر عن دلال عبدالعزيز خوفا من ان يكون لذلك تأثير سلبي على صحتها غير انه يبدو ان الخبر وصل اليها بشكل ما بحسب المصدر الطبي.



ماذا تقول أنت؟

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *