خرجت المطربة الشابة ” دينا المصري ” في بث مباشر منذ قليل عبر حسابها على موقع التواصل الاجتماعي فيس بوك كشفت من خلاله عن عزمها الانتحار .

وظهرت دينا المصري في الفيديو وهي داخل سيارتها وتشير إلى أن ظهورها هذا هو ظهورها الأخير كما أنها حاولت الاتصال بوالدتها لسماع صوتها لآخر مرة إلا أنها لم تجب عليها .

وتحدثت المطربة المصرية في بداية حديثها عن نفسها قائلة : ” أنا إسمي دينا، 29 سنة، خريجة سياحة وفنادق، مطربة .. ناس كتير متعرفش عني حاجات أنا هقولها دلوقتي ” .

وأضافت أنها تربت وسط أسرة انفصل فيها والديها وهي في السابعة من عمرها وبدأت العمل في سن صغيرة بعمر التاسعة في كثير من المجالات والأماكن .

وتابعت دينا المصري : ” بعدها ماما اتجوزت بابا، مش بابا اللي خلفني، بابا اللي رباني أنا واخويا وحبني اوي وأنا حبيته بس مكنتش عارفة إن أنا بحبه اوي إلا لما ربنا افتكره ” .

وعن الأسباب التي أدت إلى سوء حالتها النفسية وتفكيرها في الانتحار قالت : ” من بعد بابا ما انفصل عن ماما وأنا تعبانة وبدور على حاجة نقصاني في وشوش الناس ودايما حاسة إن ضهري عريان ” .

وواصلت باكية بأن الكثيرين تعرف عليها من أجل المصلحة ولاستغلالها سواء من الأصدقاء أو الأهل أو من ارتبطت بهم عاطفيا مضيفة : ” بقالي فترة بعافر وبقول مينفعش تضعفي فيه وراكي ناس بيتسندوا منك ” .

وقالت عن استعانتها بطبيب نفسي كاشفة عن الروشتات الخاصة بعلاجها : ” تعبت ورحت لدكتور نفسي وبقالي فترة بتعالج .. ودي روشتات بزيادة الجرعات اللي باخدها ودي مهدئات ومضادات اكتئاب ومنوم وتعبانة بردو ” .

وأكملت المطربة دينا المصري معلنة قرارها بالانتحار : ” أنا قررت انهي حياتي .. قولوا ضعف، قولوا ماتت خارجة عن دينها .. وانتو هتحضروا معايا اللحظة دي بس افتكروا إن أنا عمري ما أذيت حد وكلكو اذيتوني ودمرتوني وأنا بكرهكوا ” .

وظهرت دينا المصري بعد ذلك خارج سيارتها واستمر البث للحظات ثم انقطع دون الكشف عن مصيرها وسط حالة من القلق الشديد بين أصدقائها الذين حاولوا التواصل معها ومنعها من ذلك إلا انها أغلقت الهاتف ولم يتم الإعلان حتى الأن عن أى أخبار تفيد بإنقاذها أو تنفيذها لقرار الانتحار .

https://www.facebook.com/DINA.ELMASRII/videos/1337444203454362/?t=559

ماذا تقول أنت؟

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.