أعلنت المطربة ونجمة برنامج ستار أكاديمي في موسمه الثاني ” زيزي عادل ” في مقطع فيديو عبر حسابها على إنستجرام منذ ساعات عن قرارها باعتزال الغناء .

وأشارت زيزي عادل خلال حديثها بالفيديو إلى أنها قد اتخذت هذا القرار منذ فترة ولكنها لم تعلن عنه معربة عن سعادتها به ومتمنية أن ترتدي الحجاب في وقت قريب .

فقالت : ” أنا النهاردة طالعة اقولكو خبر مهم جدا أنا خدته في حياتي ويمكن الخبر ده أحلى خبر في حياتي وهو قرار اعتزالي وإن أنا قررت أسيب المهنة اللي بشتغلها إن أنا كنت مطربة ” .

وتابعت : ” يمكن القرار ده أنا مخدتوش إمبارح بالعكس القرار ده أنا واخداه بقالي فترة كبيرة جدا ويمكن مطلعتش اقولكو الخبر ده لإن أنا كنت حابة إن أنا اتكلم مع نفسي والناس القريبة مني جدا والناس دي دعمتني جدا لما قولتلهم على قراري ده وشجعوني إني أعمل كده ” .

وأضافت زيزي عادل : ” أنا ممكن أكون ببعد عن أكتر حاجة اللي عرفته إن الشهرة هي أكتر مغريات في الدنيا وإن أنا أبعد عن الشهرة والفنانين والأضواء وكل الحاجات دي اللي الناس بتتهافت عليها .. أنا ببعد عنه لإني بقرب من حاجة أهم بكتير جدا، بقرب من ربنا ” .

وأكملت عن كواليس اتخاذها لقرار الاعتزال : ” الفترة اللي فاتت قربت من ربنا جدا ولقيت إن القرآن بيقولي إن أنا لازم أكون ست ملتزمة فأنا بحاول أكون ملتزمة على أد ما أقدر ” .

وعن ظهورها بدون حجاب قالت : ” يمكن هتستغربوا شوية إن أنا طالعة بشعري مش محجبة بس ده لإن أنا لسه ربنا ما أنعمش عليا بخطوة الحجاب .. بس أنا طبعا بتمنى من ربنا وبدعي ربنا إن أنا ألبس الحجاب ويارب يتممها عليا، بس كل حاجة بتيجي خطوة خطوة ” .

واستطردت المطربة المصرية : ” بالنسبة للفن هو مصدر دخلي ومصدر رزقي وبسيب حاجة منها أنا بعيش ولكن أنا سبت ده وعارفة إن ربنا هيرزقني وربنا مابينساش حد وأنا سايباها على ربنا وأنا راضية جدا عن قراري ومبسوطة جدا بيه وحاسة إن حياتي اختلفت تماما ” .

وأوضحت زيزي عادل أنها تعرضت لمواقف اختبار من الله بعد قرار اعتزالها مثل تلقيها لعرض فني لم يأتها وهي تمارس الغناء وباستشارة أهل الفتوى أكدوا لها أن هذا اختبار من الله واستطاعت أن تتجاوز هذه العرض وقامت برفضه بدعم من المقربين حولها .

واستكملت : ” مش عايزة أخش في حتة إن الفن حلال والفن حرام علشان خاطر مبقاش إن أنا طالعة اتكلم كإني داعية .. أنا طالعة أتكلم أنا زيزي البني أدمة الطبيعية جدا طالعة تقول إن هي بطلت تغني لإن هي مستحرمة ده ودينها بيقول كده وأي حد بيعمل غير كده دي حاجة تخصه ” .

واختتمت زيزي حديثها : ” أنا حابة أموت وربنا راضي عني ويمكن دي حاجة كلنا بنتمناها وربنا يحسن ختامنا .. أنا عاوزة أبقى مستعدة لمقابلة ربنا وأنا راضية عن نفسي وراضية عن حياتي وراضية عن شخصي فالحمد لله ربنا كرمني والتزمت وربنا يكرم والتزم أكتر وأكتر .. ادعولي ربنا يثبتني ويوفقني ” .

شارك برأيك

‫3 تعليقات

  1. مافي أسهل من إعتزال المغمورين .. مافيني أحترم حدا (دول أو أفراد) ممن يغيرون نمط حياتهم 360 درجة فجأة، وكأن هذا التغيير ينسف كل ما سبقه، فيفرض سؤالٌ نفسه بقوة: كيف أثق أنك لن تغير وجهة نظرك غداً وتنسف كل ما تؤمن به اليوم؟ وكيف أحترم ماضيك وأنت قد نسفته لتوك!؟

    شكلها متقلة بالسحور مبارح

  2. هههههههههههه انتي يا تبع الياسمين ما ادري شنو هههههههههههه هذا لا يسمونه تغير نمط حياة ! انما خطوات استقامة محمودة وجديرة بالاحترام ، حث الله عليها من خلال التوبة ، بس شكلك مفكرتها مغيرة نمط التشمس ههههههه من المايوه للبكيني ههههههههههههه مشكلة الشاميات بصراحة ههههههههههههه

ماذا تقول أنت؟

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.