>

خرج الداعية الإسلامي، معز مسعود، مساء الخميس، عن صمته بعد تعرض زوجته الفنانة المصرية، حلا شيحة، لهجوم من جانب بعض الفنانين على خلفية تبرئها من فيديو كليب من فيلمهما الجديد “مش أنا” واتهامها لتامر حسين بإخلاله بوعده لها.

ووجه مسعود عبر حسابه الرسمي على موقع “إنستغرام” للتواصل الاجتماعي رسالة مطولة إلى زوجته التي وصفها بـ”الغالية”، أكد في بدايتها أنه يستوعب انزعاجها بسبب مرور وقت كبير على تصوير آخر أفلامها “مش أنا”، بسبب ظروف فيروس “كورونا” المستجد، وأن حياتها تغيرت مثلما ذكرت في منشور سابق لها.

وتابع معز مسعود أنه يتفهم تماما أيضا انزعاجها من التركيز على مشاهد تجمعها بتامر حسني، وتجميعها، على الرغم  من حصولها على وعد شفهي من صناع العمل بتجنبها، موضحا أن الاتفاق لم يكن عن إلغاء الكليب الغنائي الذي جمعها بحسني، ولكن التركيز لا يكون على مشاهدة  محددة، وتابع أنه لو كان يعلم هو وهي أن الوعد غير كافيا لحل هذه المشكلة لكانا اتخذا حلولا أخرى.

بعدها أكد معز مسعود لزوجته حلا شيحة أن ما بينها وبين الله تعالى فيما يخص أجورها عن أعمالها الفنية السابقة ليست مضطرة أن تخبره لأحد، وطلب منها ألا تشغل بالها بأي كلام يقال عنها دون علم.

واضاف “”الناس لا تنتبه إلى تفاصيل كتيرة، أبسطها الوقت الطويل والأحداث الكبيرة التي تجري في حياة من يتحدثون عنهم بمنتهى الأريحية والثقة والتسرع في إصدار الأحكام”.

وشدد على أنه قادر أن يفهم قصدها عندما تحدثت عن (نوع معيّن) من المشاهد، موضحا أنها تعني من حديثها نوعا معيّن من الفن وليس تعميم على كل الفن.

ثم ذكّر معز مسعود زوجته حلا شيحة بأن “رحلتهما هي رحلة بحث عن الحق والخير والجمال، رحلة اعتزاز بالثقافة والهوية، نموذج قوي لرفض التطرف على الناحيتين، الناحية المكسوفة من هويتها وتقلد الغرب من غير حكمة أو علم أو عزة (وهو ما أسماه “الانتحار الثقافي” في كلمته التي ألقاها خلال الحوار الوطني لعام 2011) والناحية الأخرى المسجونة في قوالب مميتة للفكر والفنون، وكل ناحية منهم تعتقد أن معها الحقيقة المطلقة، وسيظلوا يتشاجرون حتى يوم الدين، إلى أن يظهر ناس لديهم الشجاعة والاعتزاز بثقافاتنا وهويتنا، ويحملوا هم أبناءنا والأجيال القادمة.. وحينها سيكون فننا يعبر عنا فعلا”، بحسب قوله.

وأكد لزوجته أن “الشجعان من أمثالها هم الذين يسيرون الرحلة بصدق وإصرار حتى يصلوا، مهما كذرت المحطات ومهما كان الألم والحيرة واللخبطة، ومهما كان الهجوم والخذلان والمزايدات، ومهما كان التمن الذي يدفع، الشجعان أمثالك هم فقط الذين يراجعوا أنفسهم ويعترفوا بأخطائهم ويصلحوها، هذا غير أن المشهور تكون رحلته تحت المجهر، الشجعان أمثالك فقط يعيشون بتلقائية واتساق مع النفس”، بحسب قوله.

وواصل معز مسعود أن “فنوننا وثقافتنا وهويتنا قادرون على التلاقي، ولقد بدأت أفعل هذا في أعمالي الفنية وفيلمي “اشتباك” افتتح في مهرجان “كان” السينمائي، وفيلمي القادم سيعرض في مهرجان “ڤينيسيا” قريبا، وسنكون قادرين أنا وأنت على أخذ خطوات أكبر وأمثل على هذا الطريق العظيم الذي ستعرف قيمته الأجيال القادمة”.

وختم معز مسعود رسالته التشجيعية إلى زوجته حلا شيحة بتكراره لها: “يا حبيبتي، رحلتنا واحدة”.

وتعرضت الفنانة المصرية، حلا شيحة، لموجة كبيرة من الانتقاد والهجوم من قبل زملائها الفنانين، بعد أن تبرأت من فيديو كليب مع المطرب تامر حسني.

وهاجم عدد من الممثلين والفنانين حلا شيحة، بسبب تصريحاتها، وأبزرهم إلهام شاهين، وراندا البحيري، والشاعر الغنائي ومطرب الراب خالد تاج الدين، والمخرج محمد العدل، بالإضافة إلى والدها الفنان التشكيلى أحمد شيحة.



شارك برأيك

تعليقان

  1. “يا حبيبتي، رحلتنا واحدة”.

    غسل دماغها المسكينه.

    انت زوج ما لك أمان رحلتك فى الحياة البحث عن الجميلات والزواج منهن.

ماذا تقول أنت؟

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *