أثار مغني الراب ” عفروتو ” حالة من الجدل على مواقع التواصل الاجتماعي بعد نشره لصورا مع صديقته وهما بملابس الإحرام داخل الحرم المكي أثناء تأديتهما لمناسك العمرة .

وهو الأمر الذي عرضه لهجوم وانتقادات من جانب عدد من المتابعين الذين اعتبروا ما قام به تطاولا على شعيرة عظيمة من شعائر الله خاصة وأنه ظهر بإحدى الصور وهو يضع يده على ظهرها .

ومن جانبه رد عفروتو على الانتقادات التي وجهت له بسبب اصطحابه لصديقته لأداء مناسك العمرة مستعينا برأي الإمام أبو الحسن بن بطال المالكي في شرح البخاري الذي جاء به أن ” المسلم مَحْرَمٌ، ولعل بعضَ مَن ليس بمَحْرَمٍ أوثقُ مِن المَحْرَم ” .

وكتب في تعليقه في منشور له من خلال خاصية الاستوري عبر حسابه على إنستجرام: ” للتوعية مش أكتر .. نفس الناس اللي بتتنمر هم هم اللي عاملين شيوخ وبيجيبوا قبول أو رفض العمرة من عندهم في الكنترول ” .

وتابع مغني الراب المصري : ” اتمنى تسيبوا الثواب والعقاب والجنة والنار لربنا عز وجل .. وخليكم في حالكم واخطائكم الشخصية ” .

وتسبب رد وتبرير عفروتو في اشتعال موجة الغضب أكثر بين الجمهور واصفين إياه بالجاهل والمعتدي على الدين .

ماذا تقول أنت؟

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.