>

تداول عدد من مستخدمي مواقع التواصل الإجتماعي، وبالتحديد موقع تبادل الصور والفيديوهات، “إنستجرام“، صورة نادرة للفنانة الإستعراضية المصرية “شريهان” بصحبة والدتها السيدة عواطف هاشم.

وهذه الصورة تم التقاطها لشريهان ووالدتها منذ عدة سنوات وقبل وفاة والدتها، وظهرت شريهان وهي تحضن والدتها ويبتسمون ابتسامة جميلة.

وانهالت التعليقات على الصورة حيث انبهر الجميع بوالدة شريهان وتفاجئوا بالشبة الكبير الموجود بينهم، وظهر ذلك في تعليقاتهم، حيث أكدوا أن هناك شبه كبير وملامح تجمع بين شريهان ووالدتها.

يُشار إلى أن ووالدة شريهان هي نفس والدة الفنان والموسيقار عمر خورشيد، اسمها عواطف هاشم، كانت تعمل «كموديل»، وتزوجت في عمر صغير من أحمد خورشيد، وأنجبت ابنها عمر، وابنة تسمى جيهان، لكنهم انفصلا بعد سنوات من زواجهم، بعد ذلك تزوجت من أحمد عبد الفتاح الشلقاني وأنجبت منه شريهان .

لا يفوتك مشاهدة | شريهان : ” فخورة بك يا إبن قلبي “

من ناحية أخرى، كانت النجمة شريهان قد روت قصة حملها فى ابنتها الصغرى “تالية” بمناسبة عيد ميلادها ، علي الرغم من تأكيد الأطباء لها من استحالة حملها بسبب مرضها، ونشرت مجموعة صور تجمعهما بطفلتها عبر حسابها بموقع “انستجرام”، مصحوبة بتعليق :”كُنتي حلم وأُمنيَة تمنتها عَلَيَّ شقيقتك لولوة وهي في سن الثامنة وحتى العشر سنوات قالت لي أريد أخت تلعب معي والعب معها، قُلت لها أتمنى، وحسم الأطباء الأمر بكلمة مستحيل”.

وتابعت شريهان: “وفي نفس العام ديسمبر 2008 ذهبت لأداء فريضتي الحج وأنا في خيمتي طلبتك من ربي وقرأت سورة مريم وقُلت لربي سأسميها مريم أو تالية القرآن الكريم فأهداني ربي هديته لأن معه لا شيء مستحيل وكُنتي دعوتي المستجابة.. أبلغت أطبائي فقالوا لي لا يمكن واستحالة، الحمل يجعل المرض نشط وأشرس في انتشاره ومستحيل”.

واختتمت: “ولكي الخيار في الاختيار واختاري بين أمرين تربية ومراعاة لولوة أو إهدائها أخ أو أخت.. فاخترت هدية ربي وقلت لهم هو يعلم وأنتم لا تعلمون ..الهدية لا تُرَد فما بالكم إن كانت من الرحمن الرحيم.. وقال لكِ كوني فَكُنتِ ‏دعوتي المستجابة رغم استحالة كل شيء “كل شيء”.

لمشاهدة أجمل صور المشاهير زوروا إنستغرام نورت

ويمكنكم متابعة آخر أخبار النجوم عبر فيسبوك “نورت



ماذا تقول أنت؟

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *