>

استضافت الإعلامية راغدة شلهوب الإعلامي المصري مفيد فوزي في “برنامج نص الكلام” المذاع عبر قناة النهار، وسألته “هل العلاقة بين الفنان عمرو دياب والفنانة دينا الشربيني قدمت صورة سـيئة للشباب برأيك؟”

وردا على السؤال قال مفيد فوزي: 100%، أنا مرضتش أذكر اسم دينا الشربيني احترامًا للعلاقات الإنسانية، لكني أعتقد إنها كممثلة جيدة، إنما كظهور اجتماعي مع عمرو دياب أقول لها تعالي يا بنت شوفي شغلك.

وردا على سؤال :علاقتها بيه ضـرتها؟” أجاب الإعلامي المصري المثير للجدل مفيد فوزي، قائلًا: بالنسبة لي أبدا، لا يحدث أي شيء من الضـرر، بس أنا بعتقد إن عمرو بيحب الظهور الإجتماعي ده، هي 100% استفادت.

وسألت مقدمة البرنامج مفيد فوزي: لو كنت أبوها كنت قلت لها إيه؟ فأجاب: كنت ضربتها علـقة، ولم ألجأ إلى ما يسمى بالتربية، لإنه إما هي تطلع وتثبت نفسها بجدارة دونما سلم، ودونما دخول في حياة السيد عمرو دياب.

وأضاف مفيد فوزي: السيد عمرو دياب اجتماعيًا 100%، وعضلاته رائعة، وظهوره الإجتماعي هايل، إنما متفر ضش عليا إن أنا أديله ودني، لن تنزل دمعة ولن تخذلني دمعة لو غنى عمرو دياب.

وتابع الإعلامي المصري حديثة: «حواري السابق مع الفنان عمرو دياب، كان نوعًا من الرغبة لأعرف من هو هذا الفتى، حيث كنت مسكونًا بجماليات الغناء الحقيقي، وعبدالحليم حافظ، وغير مسكون بأغنية «ميال».

وأستكمل: نجاح عمرو دياب اجتماعي بشدة وليس فنيًّا، ولم تتغير صورته عندي، ومفيش فنان تؤرخ عليه عواطفي كما حدث لعبدالحليم، ومفيش الفنان اللي بكاني في لحظة المحنة أيام النكسة زي أغنية عدى النهار.

مفيد فوزي يعلق على مهرجان الجونة :

وعن مهرجان الجونة السينمائي، علّق الإعلامي مفيد فوزي، الذي انتهى فعاليته منذ شهر واحد فقط، قائلا:«ما هو إلا سجادة حمراء، وقليل من الفن»، وحول أن المهرجان خاص بالأزياء فقط، رد قائلا: «الظهور العارية أجمل».

وأضاف: «يمكن في مصر في درجة كبيرة من الحياء الشرقي، والناس اعتادت تتفرج في مهرحان الجونة على السجادة الحمراء فقط، مش بيحصل أبدا نوع من النقاش حول الأفلام المعروضة، النقد قليل بل قد يكون منعدم، وأبرز ما في الجونة السجادة الحمراء».

مفيد فوزي ينعي سهير البابلي :

وحرص الإعلامي مفيد فوزي، علي نعي رحيل الفنانة القديرة سهير البابلي، قائلا: “فقدنا أيقونة الضحك والبهجة”.

وأضاف “فوزي”، خلال مداخلة هاتفية ببرنامج “التاسعة”، المُذاع عبر فضائية “الأولى”،: “تحاورنا تلفزيونيا وصحفيا، وكانت تشم النص اللي فيه الضحك”، متابعا: “سهير البابلي بنت المسرح القومي، والمؤدية للكلاسيكيات”.

وتابع: “أهم الدروس منها هو أن الفن عناء والموهبة أساس النجاح، وأن العمل المجنون في الشغل هو الذي يجعل الشخص لامع”.

وأوضح أن الفناة الراحلة من مدرسة الخروج على النص، ومع ذلك كان الخروج على النص كأنه خروج في الهواء الطلق، كانت تلتقط الإفيه كأنه على حبل الغسيل، وهي واحدة من واهبات السعادة”.

وأكد: “الشعب المصري اتوجع لأننا فقدنا الضحك، وأصبحنا نعتمد على الضحك الماسخ”، مردفا: “الزمان حزين جدا برحيل الفنانة سهير البابلي”.

لمشاهدة أجمل صور المشاهير زوروا إنستغرام نورت

ويمكنكم متابعة آخر أخبار النجوم عبر فيسبوك “نورت



ماذا تقول أنت؟

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *