>

نشر أحد الحسابات الناشطة في تطبيق الصور والفيديوهات “إنستغرام” صورة للفنان المصري تامر حسني وزوجته مصممة الأزياء بسمة بوسيل ولفت أنظار عدد كبير من المتابعين.

ولاحظ هؤلاء تغييراً في شكل الفنان وزوجته دفعت بعضهم إلى التشكيك في هويتهما. وهو ما ظهر في التعليقات ومما كتبوا: “لا هي بسمة-بسمة، و لا هو تامر- تامر” و”هي قلبت على كورية كدة ليه؟” و”هي بس منفوخه مزودة النفخ شوية” و”ولا تامر ولا بسمة سبحان الله تحسهم بلاستيك” و”قصدك بسمة بوسيل مع شبيه تامر هو أصلاً متغير”.

وتبين أن بسمة نشرت، عبر خاصية القصص المصورة “ستوريرز” الملحقة بحسابها الخاص في “إنستغرام”، صوراً مشابهة ظهرت فيها برفقة زوجها. وبدا فيها صديقان لهما دعوهما إلى حفل سحور مع عدد من الفنانين.

ويشار إلى أن المصممة فقدت والدها في مطلع نيسان (أبريل) الماضي (2021) وعبرت عن حزنها حيث نشرت على الحساب نفسه صورة من طفولتها ظهرت فيها برفقته وعلقت عليها: “يارب استودعتك قبراً ضمّ قلبي وروحي وأغلى ما فقدت. اللهم أنر قبر أبي بنور الجنة. اللهم ارحم أبي الذي بات في قبره وحيداً ربي اجعل أعماله مؤنسة له واجعله ينام قرير العين مطمئناً برضاك وعفوك يا رب، اللهم ارحم أبي واغفر له”.



ماذا تقول أنت؟

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *