عبر الموسيقار ملحم بركات عن غضبه من واقع الفن والفنانين في لبنان بطريقة أربكت منظمي مهرجان الدوحة الغنائي العاشر، حيث غادر منصة المؤتمر الصحافي منفعلاً قبل انتهائه، عند حديثه عن تقصير الدولة اللبنانية في رعاية فنانيها الكبار وترك المهمة لسوريا التي تتولى تقديم الرعاية الصحية لهم كلما احتاجوا لذلك.

وكان الموسيقار ملحم بركات قد التقى الإعلاميين المشاركين في فعاليات مهرجان الدوحة الغنائي العاشر، الذي يقام هذا العام تحت شعار “ع هوا لبنان” في القاعة المفتوحة في المدرج الروماني في الحي الثقافي “كتارا”، وذلك قبل ساعات قليلة على موعد الإفتتاح الذي سيجري مساء.

ورافقت النكتة ملحم بركات منذ لحظة وصوله إلى “كتارا”، حيث مازح الإعلاميين مراراً، قبل أن يبدأ الجد. واستهل كلامه باعتبار ليلة الإفتتاح مميزة خاصة أن “قطر تأخذ عن لبنان تكريم عمالقته لأنه لم يقم بذلك”.

ولفت الموسيقار إلى أن “ما يجري في قطر لم يحصل لدينا في لبنان، ولم يتم تكريم أحد من العمالقة في لبنان من زكي ناصيف لفيلمون وهبي وغيرهم، بينما في أميركا كل سنة يتم تكريم الفنانين فيجمعون أصحاب الأموال ليتبرعوا لجين مارتن وفرانك سيناترا لهم كي لا يتبهدلوا”.

وتوقف عند حال فناني لبنان الكبار فقال “أما نحن في لبنان فمن العيب أن نذكر أسماء فنانيا الذين يقيمون في الفنادق على حساب الناس لأنهم لا يملكون شيئاً، لأن العيب من البلد الذي لا يكرم فنانيه، فلماذا يجب أن تأتي سوريا لتعالج الفنانين اللبنانيين؟ ولماذا بيت الأسد يطببوا الفنان؟” وختم بالقول “أنا آسف” وغادر المكان.

وكان ملحم بركات قد قال رداً على سؤال حول الأعمال التي سيقدمها في الإحتفال “أنا سأقدم ما عملته أنا شخصياً في حياتي، لكن الزملاء سيغنون للذين رحلوا”.

اللهجة اللبنانية

وانتقد الموسيقار ملحم بركات من يعاتبه لمهاجمته الفنانين اللبنانيين الذين يغنون باللهجة المصرية، فقال “المنافسة في الفن هي التي تدفع لتقديم الأفضل، لكن الشباب في لبنان يغنون باللهجة المصرية، وهذا ليس عيباً إذا كان أغنية، لكن يجب أن يكون هناك منافسة”. معتبراً أن هناك من يفهمه خطأ “أنا لا أكره اللهجة المصرية وهم يفهمونني خطأ. لكن مثلاً في الخليج ينافسوننا في الأغنية وصرنا نخاف منها، فإذا كنا سنغني في لبنان باللهجة المصرية لن يكون هناك منافسة، هذا قصدي وهناك 70 مليون يفهمون نفسيتي خطأ ولا يعرفون كيف أفكر”.

لا منافسين ولا مبدعين

لكن ملحم بركات يرى أن “لا منافسين لي في لبنان، صراحة مع احترامي لكل الفنانين. ولا عبقرية في السوق أقف بوجهها وأرعب منها”، ويستذكر كيف كان “فيلمون وهبي إذا سمع أغنية حلوة لا ينام الليل حتى يعمل مثلها، فهذه هي المنافسة”.

وانتقد غياب الإبداع الفني بالقول “لا يوجد مبدعين اليوم، هناك موسيقيين يكتبون نوتات قليلة ولم يكملوا دراستهم، فهم يركبون تركيبا. ولا يوجد جملة موسيقية، وما نسمعه يمكن لأي كان أن يكتبه، وهذا منطقي، أما القطع الجميلة فلا يوجد من يكتبها. وعلى من لديه موهبة أن يكمل دراسته ومن لا يستطيع الوقوف في الساحة ليجلس في البيت”.

الإعلام لا يحترم الفن

وواصل بركات هجومه على الإعلام مشيراً إلى وجود “ستمئة قناة فضائية لا يمكن أن نستمع لها، لأنهم لا يميزون الجمال ولا يفرقون بين الأغاني، فيضعون أغنية لمحمد عبده وبعده فنان غير معروف”.

وعبر عن وجهة نظره بأن “الصحافة لم تكن هكذا، كان هناك احترام للمواهب وللذين صنعوا الفن في الشرق. لكن اليوم الإعلام والتلفزيون خرّب الدنيا”، موضحاً أنه يتكلم لأنه مخنوق “والله أنا أتحدث بهذه اللهجة لأني مخنوق. يعبئون الوقت والبرامج كيفما كان، ولو كانوا يحترمون الفن لما كانوا فعلوا هكذا. أنا فنان ولا يمكن أن أفتح فضائية وأستمع”.

وجدد بركات موقفه السلبي من الصحافة حيث قال “أنا أعلنت منذ عشر سنوات أن لا صداقة بين الفنان والصحافي، فإذا حصل على خبر سينشره ولو سيؤذي الفنان، كما لو أنني عملت أغنية سأخبئها أكيد لا، وهذه علاقة لا يمكن أن تكون، والتجربة أنني كنت أكبر صديق لجورج إبراهيم خوري ولعوني الكعكي واختلفت معهما. ولا صداقة تدوم”.

جديدي أول السنة

رد ملحم بركات على سؤال حول اعتباره كملحن أهم منه كفنان فقال “طبعاً لو لم يكن لدي موهبة، كيف كنت سأعيش إلى هذا الوقت، على الفيتامينات كالدجاج؟! بعد رأس السنة سأصدر أغنيتين شعبيتين، وأنا صاحب هذا اللون، وهذا الخط أنا اخترعته عندما قدمت “حلي عني” و”بدي جيب عليكي ضرة” و”مرتي حلوة”، سأقدم جديدي لأقول لهم خلصنا”.

وعن إعطائه ألحاناً للفنانين قال “أنا أعطي ألحاني لكل فنان عنده صوت ويغني ويقدر أما أن أعطي لحني لفنان بالواسطة فهذا يجعلني أبكي على لحني، لأني سأخسره”.

وسوف خسر صوته

نال كلام المطرب جورج وسوف في برنامج تلفزيوني مؤخراً حول أن ملحم بركات “نزع” نجوى كرم لأنها لم تغني إلا باللهجة اللبنانية، حيّزاً من كلام الموسيقار، إذ اعتبر أن وسوف يرى “أنني أهاجم اللبناني الذي لا يغني إلا باللهجة المصرية، ونجوى وقفت معي في هذا الموضوع، وهذا بلدنا، الواحد يرى نفسه ببلده ولهجته، ولكل واحد طريقته“.

ويكمل “وسوف قال أكثر من أني نزعت نجوى، هو قال أني أمشي مع الناس وأهوبر، لكن ألتفت ولا أجدهم لأنهم تركوني، صحيح أني أخسرهم لأنهم لم يفهموني ولم أفهمهم، وأنا أفقد أصحاباً لكن أكسب غيرهم، لكن هو خسر أعز شيء في الدنيا وهو صوته”.

وأضاف الموسيقار اللبناني “كان جورج يتصرف بطريقة غريبة كلما كانت تسأله المذيعة عن ملحم بركات، فهي لا تسأله عن سعدان بل عن شخص له تاريخ أنا عملت ستة آلاف لحن في حياتي فشل منهم حوالي المئتين”.

دخلاء على الفن.. و”نُمَر”

لم يخف الموسيقار أن الأغنية اللبنانية أصبحت سطحية لأن “هناك دخلاء كثر على الفن، لا طعم لهم، ومن يغنون اليوم، لو كانوا أيام الرحابنة أو العمالقة كانوا منعوهم من الغناء ولو في الكورال وأنا أتحدى منهم من يعرف اللفظ بشكل صحيح“.

وفي إجابته بما يشبه النكتة حول سؤال عن إعجابه بالفنانة مي الحريري عندما أدت أعماله قال فورا “لا”، مضيفاً أنها “كانت تعمل ميكي ماوس”.

ورأى أن هناك “مجموعة منها هيفا (وهبي) ومي (الحريري) هم نمر مهضومين يشتهرون، كما في أميركا يصنعون لعبة ويبيعونها في لحظة لكن يتوقفون عن صنع مثلها”.

لكنه لا يخفي سراً حين يقول “اذا عرضت لي أغنية على قناة ولهيفاء على قناة أخرى سيشاهدونها هي”، لكنه اعتبر انه ليس مهزوماً و”لا أشعر بالهزيمة أبداً”.

وانتقد من يخاطب جمهوره “بجمهوري الحبيب، بينما هم 300 واحد بيحبوه”، معتبراً أن من يحق له الحديث عن جمهور “أم كلثوم وعبد الوهاب وعبد الحليم من صنعوا الفن في الشرق”.

شارك برأيك

‫16 تعليق

  1. مامتابعة هالرجل, لكن دائماً أشوفله تصريحات هجومية, الظاهر يحب
    يسوّي جو !

  2. الموسيقار ملحم بركات اهم فنان عربي على الساحه الفنية وفخر لكل مهرجان
    وجوده متل هالحنجرة الذهبية والابداع اللحن الطربي الذى يعيش للابد
    طول بعمر الموسيقار للفن والابداع

  3. وين ها الغيبه يا ملحم وليش زغلان؟ إذا ماكرمتكش بلدك فقطر في الذمة يعني ماطلعتيش من المولد بلا فول بلا حمص.

  4. اوووووووووووووووووووووف حتى المطربين بدون يقيموا بلد وينقدوا لك مين انت حتى تحكي على سوريا مين مو ناقص غير يحكم العرب الفنانين
    تافه كنى بطائفية بلأديان لح منصير الدندنة قال لهجة لبنانية ومصرية وابصر شو كلنا عرب تاريخ واحد لغة واحدة وارض وحدة
    لعمى بعدين عم بتقول انو سلطان الطرب خسر صوته ليه انت بمستواه ما بتطلع نقطة بحروا يا ود على ئولت اخوانا المصرييين
    سلللللام

  5. الهيئة يا سوري مافهمت كلام ملحم بركات منيح بالنسبة ل سوريا !!!
    هو عم بيقول ان سوريا عم تقدم ل الفنانين اللبنانيين اللي كان من المفروض دولتهم تقدموا
    ملحم بركات مغني وملحن موهوب و جرئ و لكنه مغرور

ماذا تقول أنت؟

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.