كشفت الفنانة المصرية نادية مصطفى حقيقة اختطاف مواطنتها الفنانة آمال ماهر ومصيرها، بعد شائعات عن تعرضها لمخاطر شديدة واختطافها وحتى مقتلها.

ونشرت نادية مصطفى منشوراً عبر حساب منسوب لها في فيسبوك طمأنت فيه جمهورها وجمهور آمال ماهر بشأن حياة الأخيرة، مؤكدة أنها بخير ولا شيء يمس حياتها.

وأكدت الفنانة المخضرمة أنها تواصلت مع والدة وأخ آمال ماهر عبر اتصال هاتفي، للاطمئنان على آمال، مشددة على أنها بخير، طالبة عدم نشر الشائعات حولها.

وقالت في منشورها: ”أصدقائي وحبايبي بناء على مكالمه مني لأخو ووالدة أمال ماهر حالاً أحب أطمنكوا أمال بخير وزي الفل وأنا ووالدتها بنترجاكوا كفايه نشر أخبار لا أساس لها من الصحة وهي هتعمل لايف ڤيديو في الوقت الذي تراه مناسباً لها“.

وتجاوبت نادية مصطفى مع طلب من أحد متابعيها الذي دعاها إلى القيام برفقة نقيب المهن الموسيقية الفنان هاني شاكر بزيارة منزل آمال ماهر والخروج بفيديو لايف معها من داخل منزلها، وعدم الاكتفاء بتطمينات أي أحد غيرها بشأن سلامتها.

وقالت الفنانة نادية مصطفى رداً على المتابع: ”فكره حلوه خلوني اقترحها عليهم لو هي وافقت وعموماً معتقدش توافق لأنها لو عايزه تقول للناس معلومة كانت قالتها بنفسها“.

كما استغربت نادية مصطفى اصرار البعض على قصة اختطاف امال ماهر وعدم تصديقهم انها بخير حيث قالت ردا على تعليق “فعلاً مش عارفه ايه الطاقه السلبيه دى وكأنهم مش عايزين يسمعوا خبر حلو عنها صدقوا الاشاعه وصعبان عليهم يصدقوا الحقيقه الا من رحم ربى طبعاً عشان منعممش”.

ماذا تقول أنت؟

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.