>

قد يصل ثمن أقل منازل المشاهير في هوليوود إلى أكثر مما يجنيه الموظف الأميركي طوال حياته من أموال، حيث يحرص أبرزهم على اختيار منازلهم بعناية فائقة إذ يصل سعر قصر الثنائي براد بيت وأنجلينا جولي في جنوب فرنسا الى أكثر من 60 مليون دولار أميركي.

وقد يكون اختيار المنزل الفخم على قائمة أولويات أي ثري في العالم، ولكن مشاهير هوليوود تحديدا لا يهتمون بالسعر بقدر اهتمامهم بالأناقة والمظهر الخارجي والداخلي للمنزل.

ولعل منزل الثنائي أنجلينا جولي وبراد بيت من أفخم قصور مشاهير هوليوود و الذي يتكون من 35 غرفة نوم ويصل ثمنه الى إلى 60 مليون دولارا أميركيا.

لا شك أن مقدمة البرامج العالمية أوبراوينفري تمتلك واحدا من أكثر القصور فخامة في كاليفورنيا حيث يصل سعره إلى 85 مليون دولارا أميركيا.

أما الممثل الأميركي ويل سميث يعيش في قصر بمدينة كالاباساس بولاية لوس أنجلوس حيث عرضة مؤخرا للبيع ب 42 مليون دولار.

وليس غريبا على النجمة تلفزيون الواقع كيم كردشيان أن تستثمر في منزل في ولاية كنساس الأميركية، بكلفة وصلت إلى 21.5 مليون دولارا أميركيا.

أما سعر منزل المغنية الأميركية ريهانا التي تعيش في لوس أنجلس فقد وصل الى 21 مليون دولارا لتتفوق بذلك على مغنية البوب الأميركية جنيفير لوبيز التي تقتني منزلا بسعر 10 ملايين دولار.

بيل غيتس و الذي لطالما تصدر القائمة الاولى بلائحة أثرياء العالم يملك قصرا في واشنطن بسعر وصل إلى 147 مليون دولارا.

أرقام خيالية.. وقصور من نسج الخيال هذا ما تبدو عليه قصور مشاهير هوليوود التي لطالما شغلت وسائل الإعلام العالمية.



ماذا تقول أنت؟

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *