>

أثــــارت الفنانة المصرية «حنان ترك»، حـــالة جــــدل واســ ـعة خلال الأيــام الماضيـ ـة بســـبب فتــوى نســ ـبت لها على إحــ ــدى الصفحـــات على موقع “تويتر”، حـــول أن أن تبـــديل الــــذهب المستعمـ ـل بالـــ ذهب الجــديد ودفـــع الفــ ــرق ربـــا محـ ــرم.

ورد الدكتور محمد وسام، أميـــن الفتـــ ــوى بــ “دار الإفتاء المصرية“، على ما نســب للفنانة حنان ترك خلال مداخلة هاتفية بـ “برنامج الحكاية” المذاع عبر فضائية “mbc مصر”، إن ما كتبته الفنانة سوء فهم للأحـــ ــاديث النبــ ــوية.

موضحـــا أن النبـــي(ص) قال لا تبيعــ ــوا الذهــ ـب بـذهــ ـب إلا مثـــل بمثل ولا الفضـة بفضـة إلا مثـــل بمثل، ولا تفضلوا بعضها على بعض، والمقصـود من الحــديث الذهــب المعهـــود عندهم الدنـــ ـانير والدراهــ ـم معيـ ــار القيمــــة، ووثيقـ ــة تبــ ـادل.

وأوضح أن الذهــب الآن هو سلعــة فيه مصنــعية، لذا الفقــه الإسلامي، نص على أن عمل الناس في الذهــ ـــب المصـ ـــوغ على خــ ــلاف هذا، وأن الذهـــب سلعـة كســـائر السلـع، وأن الذهــ ــب حلـ ــى ليس فيه زكــ ــاة بينما البنكنـــوت فيه زكـــــاة، وأن استبـــ ــداله ليس ربـــا على الإطــ ــلاق.

لا يفوتك مشاهدة | حنان ترك تهدد باللجوء إلى السلطات الأمنية

وبمراجـعة حسـ ــاب الفنانة حنان ترك، تبين أن أخر تغريدة نشـ ــرتها يوم 16 سبتمبر، وكانت تتبـ ــرأ فيها من الحسـ ــاب الذي نشـ ــر تغـ ــريدة الذهــ ــب مؤكدة أنها ستلجــ ــأ إلى الإبـــ ـلاغ عن هذا الحسـ ـــاب، ولوحـــ ـظ أيضًا أن حسـ ــاب “حنان ترك” موثــ ـق والتغريدة المنسـ ـــوبة لها من حساب غير موثـق وصورة البروفايل مختلفة في كلاهما.

يُذكر أن الفنانة حنان ترك كانت قد قررت ارتداء الحجاب في عام 2006، واستمرت في عملها بالفن وقدّمت مسلسلات “أولاد الشوارع”، “هانم بنت باشا”، “نونة المأذونة”، “الأخت تريز”، والذي يعد آخر أعمالها التليفزيونية، في حين كان آخر أفلامها “المصلحة” مع النجمين أحمد السقا وأحمد عز، ولعبت به دور زوجة الضابط حمزة الذي جسده السقا.

لمشاهدة أجمل صور المشاهير زوروا إنستغرام نورت

ويمكنكم متابعة آخر أخبار النجوم عبر فيسبوك “نورت



شارك برأيك

‫4 تعليقات

  1. Pinned Tweet
    Hanan Turk
    @HanannTurk
    ·
    Jun 22, 2018
    ” أقبلونا كما نحن ، أو أتركونا كما نحن..فلا أنتم تملكون حق تعديلنا..ولا نحن نملك رغبة التبرير.”
    -نجيب محفوظ

    لا أستثيغها لكن لا يمنع أنه اختيار موّفق

ماذا تقول أنت؟

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *