>

أثارت منى السابر، والدة الفنانة حلا الترك، فضول المتابعين بسبب صورة نشرتها مؤخراً على حسابها على تطبيق الصور والفيديوهات “إنستغرام”.

ولفتت الانظار بعدما ظهرت فيها وهي تقف إلى جانب ابنها عبدالله. وأشارت في التعليق إلى أن الاخير يستعد للدخول إلى المدرسة.

وتساءل المتابعون عن سبب وجود الطفل مع والدته فيما أشارت الكثير من المعلومات سابقاً إلى أن محكمة بحرينية قضت بعودة حلا وشقيقيها إلى حضانة والدهم المنتج محمد الترك.

وكتبت السابر في التعليق على الصورة: “اليوم الأول للعام الدارسي الجديد الله يجعلها سنة خير عليكم وعالجميع وهذه أول يوم لحبيبي عبدالله. الله يحفظك وييسر أمورك يارب”.

وانطلقت على إثر ذلك موجة من التعليقات التي أعرب من خلالها المتابعون عن استغرابهم ما يحدث في حياة الاسرة الشهيرة.

ومما كتب هؤلاء: “هذا رد ع اللي يقولوا الحضانة سقطت عن منى. لو منى ماكانت أمينة مارجعوا لها عبودي لكن لايصح الا الصحيح ولو عبودي بنت مشهورة ماكان رجعوه لأمه الخبثاء” و”عقبال حلا ترجع وأخوها اللي راسهم متعبي من الجدة يعني ما عندهم عقل يفكرون فيك”.

ويشار إلى أن تغييراً كبيراً طرأ على شكل والدة حلا بعد نزعها غطاء الرأس حيث بدأت تعتمد الإطلالات العصرية. وهو ما تؤكده هذه الصورة حيث ظهرت وهي ترتدي سروال جينز ممزقاً.

ماذا تقول أنت؟

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *