>

تواصل منى السابر، والدة الفنانة البحرينية الشابة حلا الترك، الرد على انتقادات بعض من متابعيها منذ أن فجرت أزمة خلافها مع ابنتها وتسببت في حملة هجوم واسعة على حلا الترك واتهامها بالعقوق وووصلت الى حد المطالبة بمقاطعتها.

وعرضت السابر بعض الأسئلة عبر حسابها على سناب شات، وردت عليها، وكان من بينها متابعة نصحتها بأن تحل مشاكلها العائلية بعيدًا عن الناس قائلة: “ترى ها الشئ يتعب نفسية أولادك وبالذات حلا، أنتي تحطمين شخصيتها وخصوصا بهذا العمر الحساس أنا بنصحك مو بهاجمك”. لترد عليها السابر بقولها: “شكرا لكل اللي قاعد يعاتيني بس حابة أرد على هذا البوست بقولها رح تعرفون شنو معنى كلامي وراح تتضح كل الحقائق”.

وهاجمتها متابعة وصفتها بالأم الفاشلة وتسعى وراء الشهرة من الهجوم والتسلق على أكتاف ابنتها حلا الترك، لتعلن السابر غضبها وتهاجمها بقولها: “إنتي أكبر غبية واللي وراكي لأنكم ضحكتني بجملة أبي الشهرة”.

ومضت متابعة ثالثة تقول لها: “مني اختلف مع الناس اللي شايفة الموضوع بعاطفية وبتكلم بعقلانية بخلافك مع أبو حلا جرحتي حلا كتير ولم تعرفي تحتويها وشمتي فيها الناس هي مراهقة ولا انتي ولا أبوها قدرتوا هذا الشيء وظلمتوها ولو أنك أحتويتيها وسترتي بعض زلاتها ما وصل بيكي الحال كدة انتي وابو حلا ظلمتوا الأطفال وكل واحد يشوف أنه مظلوم والحقيقة كلكم غلطانين”. لترد السابر بأن: “حلا ضحية ولازم كل العالم تعرف حقيقة هذه العائلة لأنه المخفي أعظم وكل شيء راح ينكشف وما هقدر اتكلم أكثر من كدة”.

وتابعت معلقة أخرى تقول: “أنا اللي قاعدة أشوفه مو حلو أنا مع حلا لأن ما فعلتيه خطأ، اتركي زوجك راح في حال سبيله، وبدل ما تكسبي عيالك تطلعي تتكلمي عنهم دعكي من كل شيء وروحي تزوجي وعيشي حياتك”. وهنا توقفت السابر وعلقت: “لفت انتباهي شيء ما بين قوسين “راح في حال سبيله” لترد: “لا عزيزتي ما راح في حال سبيله لأنهم ما يبون اروح في حال سبيلي”.

يذكر أن منى السابر، وحلا الترك، شغلتا الرأي العام مؤخرا بعدما نشرت الأولى مقطع فيديو وهي تبكي بسبب مقاضاة ابنتها لها، وطالبت بتدخل الفنانة الإماراتية أحلام لأن ابنتها تطالبها بدفع مبلغ 200 ألف ريال بحريني، وهو ما نفته الأخيرة. وبينما تضامن عدد كبير من الفنانين ومشاهير المجتمع مع السابر،

تعرضت حلا الترك خلال الأيام القليلة الماضية لحملة هجوم واسعة واتهمت بأنها عاقة لوالدتها بعد أن رفعت عليها قضية في المحكمة. على الجانب الآخر خرجت حلا الترك، للرد على حملة الهجوم التي تعرضت لها وتقول إنها تعرضت للظلم ولم تعد تتحمل التجريح ولم ترفع قضية على والدتها والموضوع أكبر منها.



ماذا تقول أنت؟

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *