>

اكدت منى السابر انتهاء المهلة الثانية الممنوحة لها لجمع وسداد المبلغ المالي الذي يُقدَّر بـ 20 ألف دينار بحريني، أي نحو 33 ألف دولار، بسبب قضيتها مع ابنتها الفنانة البحرينية حلا الترك.

وأوضحت السابر في مقطع فيديو نشرته عبر حسابها في تطبيق “سناب شات”، أنه وفقاً للدعوى التي رفعتها عليها ابنتها لرد المبلغ الذي استحصلت عليه منها للإنفاق على نفسها وشقيقها، انتهت المهلة قبل أن تتمكن من جمع المبلغ المطلوب… وأضافت: “لا أعلم ما هو مصيري الذي تقرّره المحكمة، وأنتظر حالياً ما سيحدث معي، لأن القضية لا تزال كما هي، لعدم تأميني المبلغ محل الخلاف”.

وأعلنت السابر من داخل سيارتها أنها تمكث في الفترة الأخيرة في منزلها ولا تخرج منه بسبب شعورها ببعض التعب في الجسم، غير أنها خرجت اليوم لقضاء بعض حاجاتها.

وعبّرت والدة حلا الترك، عن صدمتها من معلومات وصلت إليها من مقرّبين، بشأن موضوعات لا يجب السكوت عنها حول التربية، رافضةً الكشف عن التفاصيل، ومكتفية بمطالبة الأهالي بالاهتمام بأبنائهم ونصحهم.

وحسمت السابر الجدل الدائر حول صلحها مع ابنتها بعد تهنئتها بيوم ميلادها، مؤكدةً أن كل ما قيل في هذا الشأن لا أساس له من الصحة ومجرد تكهنات من البعض.



ماذا تقول أنت؟

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *