>

انا زهرة- تعتبر ظاهرة الألقاب جديدة على الوسط الفني، فهي منتشرة منذ التسعينات. وأبرز مَن أطلق هذه الظاهرة الراحل جورج إبراهيم الخوري الذي كان يطلق الألقاب كيفما اتفق على الفنانين حتى ارتبطت بأسمائهم ولو كان بعضها غير صائب، بل جاء في خانة المبالغة والمجاملة. في حين أنّ هناك الكثير من الألقاب التي ارتبطت بالنجوم كأم كلثوم (كوكب الشرق)، وفيروز (سفيرتنا إلى النجوم) وفاتن حمامة (سيدة الشاشة) وعبد الحليم (العندليب الأسمر) وبقيت ضمن حدود المقبول. لكن مؤخراً، بدأت تنتشر ظاهرة لجوء الفنانين إلى تتويج أنفسهم ملوكاً وأمراء وأباطرة في الفن. فمن الواضح أنّ اللقب العادي لم يعد يرضيهم. مثلاً، لا يُعرف مَن أطلق على ماجد المهندس لقب “برنس الغناء”. فكل بيان صحافي يصدر عن مكتبه الإعلامي، ترافقه كلمة “برنس الغناء العربي”، مع العلم أنّ هذا اللقب أُطلق منذ أكثر من عشر سنوات على هاني شاكر (أمير الغناء) وعلى صابر الرباعي أيضاً.

أما أحلام، فقد توّجت نفسها ملكة وامبراطورة في الوقت عينه، إذ كان يطلق عليها لقب “الملكة” في بعض الصحف الخليجية. لكن يبدو أنّ الفنانة الإماراتية أرادت أن تعزز من “ملكيتها” أثناء ظهورها في برنامج “أراب آيدول” ضمن لجنة التحكيم، فكانت تصف نفسها بالملكة. ثم تطور الأمر الى أن أصبحت تعتبر نفسها امبراطورة. وما زاد ذلك هو التغريدات التي تكتبها عبر تويتر. إذ تصف نفسها بالملكة والامبراطورة. وكان آخرها التغريدة التي كتبتها تعليقاً على ما حصل بينها وبين الفنان خالد عبد الرحمن في أبو ظبي، إذا كتبت على حسابها: “تعرفون إني لو قلت بختم الحفل كنت ختمت ولا زلزال بقوة 50 رختر، يقدر يغيّرني. بس الشكوى لله متواضعة، شو اسوي يا ربي. متواضعة والحمد لله والشكر وأكثر فنانة متواضعة أنا، بس أنا الملكة وهاي حقيقة”.

أما أحدث الملكات فهي المغنية اللبنانية ميريام فارس التي أطلقت على نفسها لقب “ملكة المسرح” بالتعاون مع معجبيها. فجأة بدأ لقب “كوين أوف ذا ستاج” يرافق اسم ميريام، مع العلم أنّ نجوى كرم معروفة بلقب “ملكة المسرح”.

يذكر أنّ جورج وسوف اشتهر منذ بدايته بلقب “سلطان الطرب” وكاظم الساهر بـ “قصير الغناء” في حين أنّ فلة الجزائرية توّجت نفسها “سلطانة الطرب”، ويطلق جمهور اليسا عليها لقب “ملكة الإحساس”. أما الفنان راشد الماجد فتلقّبه الصحافة السعودية بـ “الامبراطور”.



شارك برأيك

‫10 تعليقات

  1. اللقب يعطى من الجمهور، واللي بيعطي حاله لقب بيكون ما بيسوى شي بسوق الفن

  2. راشد الماجد في كفه و الباقيين كلهم بكفه ثانيه مايحتاااااااج القاب ابو طلال يكفي بس يطربنا بصوته الحلو 🙂

  3. فيه القاب ثانية ما ذكروها مثل : محشش الطرب العربي، شرشوحة الطرب العربي، سليكونة الطرب، ع ا ر ي ة الطرب، م خ م و ر الطرب، بلطجي الطرب، بخيل الطرب، و غيرها من ألقاب تليق ببعض من يطلقون على أنفسهم بالفنانين….

    1. الله يرحم أيام كان ماجد المهندس صاحب دكانة خياطة في بغداد و لا حد سامع بيه و كان نحيف و ضعيف جدااااا زي ما يكون بيعاني من مجاعة…ايييييه يا زمان…هلأ صار اسمه برنس الطرب العربي ..أما الطقاقة الحبشية أحلام فياللي يشوف صورتها في بداياتها الفنية بيقول عليها بنغالية شاردة من البيت ههه قال ملكة قال…فصلوا و خيطوا في الألقاب كما تشاؤون …يجي يوم تنساكم فيه الناس…و تتلهي بغيركم…فلو دامت لغيرك ما وصلت إليك و دوام الحال من المحال…

      1. مريم ودك تاخذين تصريح اذا ذكرتي اسمي في تعليقاتك والتعليق على المزمراتي والمطبلاتي
        مساء الخيرهههههههه

        1. برنس الطرب !!!
          أمير ماهذا الذي أقرأه؟؟ وانا لي كنت فاكراك باش مهندس بترولي أدّ الدنيا هههههههه

          1. لا لا ياسمينا انا مش مطبلاتي اعوذ بالله
            لاكن مريم استخدمت اسمي في التعليق الاسم فقط
            وهذا الاحتجاج

          2. المفروض ياسمينا المطبلاتي والمزمراتي يجيبون لهم اسماء من حديقة الحيوان زي لاشيميا وليليفونتي

ماذا تقول أنت؟

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *