>

من يتابع الفنانة المصرية لارا اسكندر على مواقع التواصل الاجتماعي، يلاحظ وجود سرّ ما في تغريداتها التي يغلب عليها طابع الحزن والغرابة واللوعة والخيبة، وهذا ما شغل بال معجبيها في الفترة الاخيرة.

لارا تقوم ومنذ فترة بكتابة تغريدات متتالية على صفحتها مثل:

“سأكون بحالة جيدة ولكن ليس اليوم”،”اتمنى ان تحبني مرة اخرى”، “احيانا الالم اكبر من ان تستمر”، “سوف اغلق عيني وامل ان تصبح ذكرى بعيدة في الغد”، “حاولت كثيرا ان اكون ما تريده ولكنني لم استطع”، “هذه آخر مرة اخسر فيها نفسي”.

وكان لافتا ان القاسم المشترك بين كل هذه التغريدات “الهاشتاغ” الذي اعتمدته لارا في كل تغريدة وهو #fool أي خداع.

فهل لارا مصابة بخيبة أمل وحالة إكتئاب وتعيش حالة من نوع آخر بسبب حبيب تركها ورحل؟ ومن هو هذا الشاب الذي حطم قلبها وشغل بالها وذاكرتها وجعلها تعيش حالة من الحزن الكبير لدرجة انها تشاركت فيه مع معجبيها في الوطن العربي والذين لم تخجل من ايصال رسائل مباشرة له في العلن؟ وهل هي تعيش الآن حالة حب من طرف واحد؟ ام ان هذه التغريدات هي كلمات لاغنية جديدة ستقدمها لاحقا؟

نشير الى ان لارا كانت قد شاركت منذ أسبوعين ، ولاول مرة منذ تخرجها ، في برنامج ستار أكاديمي حيث حلت ضيفة الى جانب النجم فارس كرم، وزارت مبنى الاكاديمية الجديد واعطت بعض النصائح للطلاب.



ماذا تقول أنت؟

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *