>

أثارت الفنانة المصرية هنا الزاهد ضجة على مواقع التواصل الاجتماعي بعد ظهورها داخل كابينة الطائرة، ما اعاد الى الذاكرة أزمة مواطنها الفنان محمد رمضان الشهيرة مع الطيار الراحل أشرف أبو اليسر.

وأطلت الزاهد من داخل قمرة قيادة طائرة خاصة، جالسة على كرسي مساعد الطيار، خلال رحلة سياحية، فيما كثرت التساؤلات حول مدى قانونية وجودها في قمرة القيادة.

من جهته دعا الإعلامي أحمد موسى الطيار محمد منار عنبة، وزير الطيران المدني، للتحرك بعد واقعة جلوس الفنانة هنا الزاهد في مقعد مساعد الطيار داخل قمرة قيادة طائرة.

وتساءل أحمد موسى عبر حسابه على فيسبوك: “ما مدى قانونية جلوس الفنانة هنا الزاهد مكان مساعد قائد الطائرة؟ وكيف سمح لها الطيار بالدخول لقمرة القيادة؟”.

وقال: “الواقعة تعيد لنا ما حدث من الفنان محمد رمضان مع الطيار الراحل أشرف أبواليسر)، مختتمًا: (مطلوب تحرك من جانب الطيار محمد منار وزير الطيران”.

وكانت هنا الزاهد قد وجهت سؤالًا إلى متابعيها حول وجهتها، قائلة: “بدأت الإجازة، خمنوا البلد”، ويأتي ذلك تزامنا مع إعلان زوجها الفنان أحمد فهمي عن جولة سياحية داخل عدد من الدول الأفريقية.

هذا وعادت هنا الزاهد وعلقت على الضجة التي أثيرت حول صورها قائلة: “للناس اللي بتقول بتصور ازاي في الكابينة! الطيارة ما فيهاش كابينة اصلا وزي ما نتوا شايفين في واحد قاعد جنب الطيار بيصور من السياح في تانزانيا”.

وتابعت “ده طيار تنزاني ومش ممنوع هنا تقعد جنب الطيار”.



ماذا تقول أنت؟

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *