الصفحة الرئيسية فن من رافق هيفاء في الطائرة من مصر إلى لبنان؟

من رافق هيفاء في الطائرة من مصر إلى لبنان؟

بواسطة -
63 166

مشاركة النجمة هيفاء وهبي في برنامج «ستار صغار» على قناة «أبو ظبي» لقيت اهتماماً ليس من الصغار فقط، إنما من الكبار الذين انتظروا مجيئها باكراً عند مدخل الاستوديو.

بدأت هيفاء تسأل الأطفال عن أسمائهم وماذا سيغنّون لها. إلتفتت داخل الغرفة فوجدت الطفل المصري أمير، فحملته قائلة له: «كيفك يا أمير»؟ فقال لها: «كويس» (بخير). وسألته ماذا سيغني لها، فقال: «نوتي».

فضحكت هيفاء على خفّة دمه، وأمير طفل لم يتجاوز الأربع سنوات من عمره. فقالت هيفاء للحاضرين معهم داخل الغرفة: «لقد التقيت بأمير في الطائرة القادمة من مصر إلى لبنان، وأخبرني أنه سيشارك في برنامج «ستار صغار». وأخبرت هيفاء الأطفال بأنها اشترت لهم هدايا عبارة عن أجهزة من الأيبود. ثم إلتفتت إلى يمينها، فوجدت طفلة عمرها تسع سنوات.

فقالت لها: «تبدين أنيقة، ماذا ستغنين لي؟» فأجابتها بثقة: «يا إبن الحلال». ثم سألتها: «ما اسمك؟»، فأجابتها: «رولا عبد الرحمن».

هيفاء تتذكّر

بعد انتهائها من التعرّف على الأطفال قبل بدء البرنامج، دخل إلى غرفتها رسام الكاريكاتور ستافرو جبرا الذي عاد بها بالذاكرة إلى بداياتها كملكة جمال جنوب لبنان، وذلك في مرحلة التسعينات. فضحكت هيفاء قائلة: «كيف لي نسيان تلك المرحلة؟ فقال لها ستافرو: «هيفاء أنت إنسانة طبيعية ومخلصة، ورغم كل الشهرة ما زلت إنسانة متواضعة». فشكرته على الإطراء.

ليديا وهيفاء متطابقتان

كانت هيفاء كلّما أدّى طفل أغنية من أغنياتها، تبتسم فرحة وتصفّق له بحرارة. ولقد لفتتها إحدى المشتركات واسمها ليديا من تونس بأدائها وحركاتها المتطابقة لحركات هيفاء على المسرح وهي تغني لها.

وعندما تقدّمت المشتركة رولا وغنّت «يا إبن الحلال»، إنجذبت هيفاء لصوتها وأدائها الصحيح للأغنية، وقالت تعليقاً على صوتها: «إن رولا تتميّز بأذن موسيقية صحيحة».

أمير يرافقها

المشترك أمير من مصر كانت له حالة خاصة مع هيفاء، فقد رافقها في الطائرة من مصر إلى لبنان، وتحدّث إليها وسألها عن الهدية التي ستأتي بها إليه. وعندما وصل الدور إليه لأداء أغنية لهيفاء، سأله المقدّم: «ماذا ستغني لهيفاء؟ فأجابه «نوتي»، فقالت له هيفاء: «تقبرني يا نوتي»، وصفّقت له من قلبها.

الأطفال يسألون هيفاء

قبل انتهاء البرنامج، قام الأطفال بطرح أسئلتهم على الفنانة هيفاء، وأبرزها كانت حول ثيابها وماذا ستفعل بها مستقبلاً، فأجابت هيفاء: «سأقيم معرضاً أعرض فيه ملابسي، والقسم الآخر من ملابسي سأوزّعه على الفقراء». أما السؤال الذي أضحك هيفاء، فسؤال المشترك المصري أمير الذي سألها: هل أنت «نوتي» (مشاغبة)؟ فردّت هيفاء: «كنت «نوتي» وأنا طفلة». وهكذا انتهت الحلقة بعدما تمّ اختيار ليديا (تونس) كأفضل مشتركة طفلة لهذه الحلقة من برنامج «ستار صغار». بهذا الجو الطفولي، أعربت هيفاء لـ «سيدتي» عن سعادتها حول مشاركتها في برنامج «ستار صغار» قائلة: «كنت دائماً أتمنى تسويق ألبوم الأطفال على هذا الشكل، أي في برنامج يتناول الأطفال».

63 تعليق

ماذا تقول أنت؟

الرجاء, التأكد من الأطلاع على قواعد الكتابة في نورت قبل نشر تعليقك.

This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.