الصفحة الرئيسية فن من يحاول قتل الصبوحة؟

من يحاول قتل الصبوحة؟

بواسطة -
10 74

إنتشرت الأسبوع الماضي شائعة تتحدث عن وفاة الصبوحة وإنهالت التلفونات على الفندق الذي تسكن فيه وعلى مرافقها الأمين جوزيف غريب تستفر عن مدى صحة الخبر، وتم نفيه وإخفاء كل ما يتعلق بهذه الشائعة عن الصبوحة حفاظاً على مشاعرها، وحالتها النفسية من الألم الذي قد يسببه خبر كهذا.
واليوم ومنذ الساعة السادسة صباحاً والرسائل النصية تنهال على هاتفي تستفر عن مدى صحة خبر وفاة الصبوحة،فقمت محرجة بالإتصال بمساعدها جوزيف غريب إلا أنه لم يرد على هاتفه، وأتصلت بعدها بالسيد كريم أبي ياغي لمعرفتي بالصداقة التي تربطه ورولا سعد بالصبوحة، إستغرب كريم الأمر،وإستبعده، لكنه رغم ذلك أجرى إتصالاته للإطمئنان على صحة الصبوحة نزولاً عند رغبتي، فعلمنا بأنها بألف خير،وأن الشائعة لا أساس لها من الصحة، ومصدرها موقع الكتروني مصري.
لذا نقول لكل من يطلق هذه الشائعات، إتركوا الصبوحة بسلام، وكفوا عن قتلها كل يوم وهي على قيد الحياة حية ترزق.

10 تعليق

ماذا تقول أنت؟

الرجاء, التأكد من الأطلاع على قواعد الكتابة في نورت قبل نشر تعليقك.

This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.