تعرضت الفنانة السورية مها المصري لحملة تنمر وتعليقات سلبية جديدة عقب ظهورها الأخير بصورة مع إبنتها ديما بياعة و الفنان ميلاد يوسف أثناء لقائهم في دبي.

وتداول متابعون صورة ثانية من نفس اللقاء جمعتها مع شقيقتها سلمى المصري ووفاء موصللي، ومعظم الذين إنتقدوا إطلالتها قالوا ان جمالها قبل كان احلى، بينما البعض رأى أنه من الممكن أن يكون خطأ طبي على حسب تعبيرهم.

وحملات التنمر ليست جديدة على مها، فقبل حوالي 10 أشهر تلقت نفس الهجوم بعدما نشرت صورة لها، والبعض رفض أن يصدق انها هي مها المصري.

شارك برأيك

تعليق واحد

  1. يقرأ وكأنه أي المقدم (أو الراوي لأنه أسلوبه يصلح لحكايات قبل النوم) مستشرق!!

    كأني أنا كمان عم اتنمر عليه! هههههه

ماذا تقول أنت؟

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.