تعرضت غادة جميل مذيعة CBC سفرة للاستفزازات ومواصلة التجريح فيها، بسبب قرارها بخلع الحجاب، على الرغم من إنها اتخذت هذه الخطوة منذ ما يقرب من عام.

ونشرت غادة جميل رسالة طويلة تطلب من منتقدي خلعها للحجاب أن يكفوا عن كتابة التعليقات اللاذعة، وأن من يرى إنه غاضباً منها لأنها تخلت عن حجابها، فعليه أن يدعو لها عن ظهر قلب حتى يهديها الله إليه.

وأكدت غادة جميل في رسالتها إنها تتعرض لكلام جارح من قبل بعض متابعيها، وإنهم يوجهون لها نقداً لاذعاً على قرار خلعها الحجاب مع كل صورة تنشرها.

وأبدت غادة جميل استيائها من حكم البشر على البشر، لتطلب من الجميع أن يهتموا بأمورهم الشخصية وأن يكفوا عن التمعن في أمور الغير.

وكانت غادة جميل تعرضت لنقد لاذع على إثر خلعها للحجاب العام الماضي، وأكدت من خلال لقائها في برنامج “معكم” مع الإعلامية منى الشاذلي إنها كانت على يقين أن هناك هجوماً عنيفاً سوف يطولها.

وشددت غادة جميل أن قرار خلعها للحجاب مسألة شخصية، وإقدامها على هذه الخطوة لا يعني إنها تخلت عن مبادئها أو علاقتها مع الله.

شارك برأيك

تعليق واحد

  1. كل فرد في المجتمع يجب أن يكون وصياً على نفسه لا على غيره!!

    الحجاب فرض قد فرضه الله على كل مسلم تماماً كالصلاة والزكاة.. فهل نحن نحاسب كل من لا يصلي؟!!

    ليست من سلطتنا محاسبة غيرنا فهناك رب سيحاسب الجميع.. وكل عاقل بالغ راشد مسؤول عن قراراته!! وبس

ماذا تقول أنت؟

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *