>

أطلت الفاشينيستا السعودية مودل روز على متابعيها على مواقع التواصل الاجتماعي بإطلالة جريئة احتفالا بعيد ميلادها الـتاسع والعشرين والذي صادف أمس السبت، 14 من شهر أغسطس.

ونشرت مودل روز مجموعة من الصور عبر حسابها في إنستغرام، وصفها الجمهور بالجريئة. حيث ارتدت فستانًا أسود قصيرًا، بدون أكمام جاء بقماش الجلد من الأعلى والشيفون في القسم السفلي، وأكملت إطلالتها بارتداء جوارب سوداء طويلة.

واختارت مودل روز وضعيات جريئة أيضًا، زادت من إثارة الجدل، حيث جلست في حوض استحمام، مع نشر البالونات البيضاء والسوداء.

وأثارت إطلالة روز مع الوضعية التي اتخذتها خلال الصور، موجة من الانتقادات، ومن بين التعليقات: “يلا هانت يا جماعه ضايل شعرة… وبتنزل صورتها كما خلقتني ربي.. استغفر الله العظيم واتوب اليه”.

يذكر أن مودل روز كانت قد ناشدت ولي العهد السعودي الامير محمد بن سلمان التدخل لمساعدتها من أجل الحصول على الخلع من زوجها، لافتة إلى أنها تعاني في المحاكم منذ 10 أشهر دون أن يجد جديد.

ونفت مودل روز، في تغريدات دونتها عبر حسابها في موقع ”تويتر“، مسألة حصولها على الجنسية الأمريكية، وذلك في أول رد مباشر منها على تلك المسألة التي كانت محل جدل في الفترة الماضية.

وشددت مودل روز على أنها امرأة سعودية تخضع للقانون السعودي كأي امرأة، مبينة أنها دافعت كثيرا عن بلادها، وترى أنه لا يضيع حق امرأة تتعرض للظلم في عهد محمد بن سلمان.

وكتبت مودل روز، في تغريدة لها أشارت خلالها للمستشار تركي آل الشيخ رئيس الهيئة العامة للترفيه، قائلة: ”‏بـ ٢٠١٨ وقفت بوجه الكل ودافعت عن السعودية وقلت إن السعودية بعهد الملك سلمان وولي العهد محمد بن سلمان مستحيل تضيع حق امرأة تتعرض للظلم
‎#روز_تطالب_بحقهاالشرعي_الخلع في_السعودية“.



ماذا تقول أنت؟

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *