>

خرجت مدونة الموضة وعارضة الأزياء السعودية مودل روز عن صمتها بشأن أزمتها مع زوجها رجل الاعمال محمد الحمود مناشدة ولي العهد الامير محمد بن سلمان التدخل لمساعدتها من أجل الحصول على الخلع من زوجها، لافتة إلى أنها تعاني في المحاكم منذ 10 أشهر دون أن يجد جديد.

ونفت مودل روز، في تغريدات دونتها عبر حسابها في موقع ”تويتر“، مسألة حصولها على الجنسية الأمريكية، وذلك في أول رد مباشر منها على تلك المسألة التي كانت محل جدل في الفترة الماضية.

وشددت مودل روز على أنها امرأة سعودية تخضع للقانون السعودي كأي امرأة، مبينة أنها دافعت كثيرا عن بلادها، وترى أنه لا يضيع حق امرأة تتعرض للظلم في عهد محمد بن سلمان.

وكتبت مودل روز، في تغريدة لها أشارت خلالها للمستشار تركي آل الشيخ رئيس الهيئة العامة للترفيه، قائلة: ”‏بـ ٢٠١٨ وقفت بوجه الكل ودافعت عن السعودية وقلت إن السعودية بعهد الملك سلمان وولي العهد محمد بن سلمان مستحيل تضيع حق امرأة تتعرض للظلم
‎#روز_تطالب_بحقهاالشرعي_الخلع في_السعودية“.

وتابعت مودل روز، قائلة: ”‏وبـ ٢٠٢٠ لجأت لقانون السعودية كـ أي امرأة سعودية ما تحمل أي جنسية أخرى عشان أطالب بأبسط حقوقي الشرعية وهو الخلع وللأسف صارلي ١٠ شهور أنتظر القاضي يقبل ينظر في قضيتي”.

وعقبت العارضة السعودية: ”‏جا الوقت اللي أكسر فيه صمتي وأطلب ولي العهد الأمير محمد بن سلمان حفظه الله إنه يساعدني لأني أعرف إنه مستحيل يرضى بظلم امرأة سعودية تطالب بحقها بعهده“.

واختتمت وهي تطالب بالدعم لتوصيل صوتها، فقالت: ”أرجوكم وصلوا له صوتي لأني تعبت
‎#روز_تطالب_بحقهاالشرعي_الخلع_في_السعوديه“.

وكان رجل الأعمال السعودي محمد الحمود، الذي يعد أحد أكبر مديري المواهب في الشرق الأوسط، قد هدد مؤخرا زوجته مدونة الموضة وعارضة الأزياء السعودية مودل روز بسحب جنسيتها الأمريكية التي حصلت عليها، إذ إنها تقيم في أمريكا منذ عدة أعوام.

ووضع ”الحمود“ مودل روز في موقف محرج عندما بث منشورًا عبر حسابه على تطبيق ”سناب شات“، قال فيه إن أجنبيًا هو من يسيطر عليها، وينسب النجاح الذي وصلت إليه مودل روز لنفسه، رغم عدم التصريح باسمها في منشوره.



ماذا تقول أنت؟

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *