>

رفضت الفنانة مونيا الكويتية اللقب الذي يُطلقه عليها البعض بأنها ملكة الإغراء، مؤكدة أنها تعتبر نفسها “أحشم وأستر واحدة مشهورة على مستوى الوطن العربي”.

وقالت مونيا في تصريحات خلال عرض برومو لأحد البرامج التلفزيونية: “أنا من الداخل بحب الدين واحفظ القرآن.. وإذا نزلتي أي مجمع من المجمعات تلاقين فستانين السوارية قصيرة من فوق ومن تحت”.

وأضافت الفنانة الكويتية: “مثل ما هما يسموني تسمية مالهم باني راقصة هذا ما يمنع أني إنسانة محترمة وعلى خلق ودين.. ويا ريت أي واحدة في الوسط الفني تكون قدمت أو ضحت في الدكتورة مونيا الحب”.

وسبق أن حصلت الإعلامية الكويتية مي العيدان على حكم بالبراءة من محكمة الاستئناف في القضية المرفوعة ضدّها من قبل هدى عبدالرحمن الفرحان الشهيرة بـ”مونيا الكويتية”، بعدما اتهمت الأخيره قناة سكوب والعيدان بالإساءة لها عبر برنامج “كشف حساب”.
وتبادلت العيدان مع الفنانة مونيا الكويتية السباب والمشادات الكلامية عبر صفحاتهما بمواقع التواصل الاجتماعي بعد مطالبة العيدان لمونيا بالتوقف عن خدش الحياء واحترام نفسها وابنها، كما ردّت عليها الثانية بأنها مثل “الكلب الذي ينبح بلا فائدة”.

كاتبة ومحررة في موقع نورت

شارك برأيك

‫3 تعليقات

  1. الله يرحم الي قال عنكم شعب بلا اخلاق الا مارحم ربي نسميكم قرن الشيطان

  2. لماذا نحن مصممون ومتمسكون بالظهور بأسوأ ما فينا؟!!
    لماذا أصبح العري هو القاعدة والإحتشام هو الإستثناء؟!!
    لن أقول زمن معيوب ولكني سأقول أناس فقدوا أخلاقهم..!!

ماذا تقول أنت؟

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *