>

تعد الفنانة ميادة الحناوي المعروفة بتأييدها لرئيس النظام السوري بشار الأسد، أغنية تمجد فيها ميليشيات “الحشد الشعبي” المعروفة بولائها للنظام الإيراني والتي تقاتل في العراق.

https://www.youtube.com/watch?v=KlCLpmRv2Fc

وأشادت الحناوي في مقطع فيديو بميليشيات “الحشد”، واعتبرتهم “مرابطين” في ساحات القتال، وغضت الفنانة الطرف عن الجرائم التي ترتكبها هذه الميليشيات بحق الشعب العراقي.

وقالت “سأكون معكم في خندق واحد، وسأغني لكم”.



شارك برأيك

‫19 تعليق

  1. شو يعني الحشد الشعبي؟ دائماً بشوف هالكلمة وما بفهمها.. غير الطائفة الشيعية؟
    سؤال عادي مع كل الاحترام لكل الطوائف أكيد

  2. اهلين شامية .انا كمان مابعرف شو يعني حشد شعبي او مليشيات الحشد يريت لو تفهمونا

  3. الحشد الشعبي مجموعة من العراقيين الشرفاء تطوعوا للدفاع عن وطنهم وتحرير أراضيهم من داعش وتحرير نساء الأنبار ًو تكريت والموصل مت سبي داعش تم ذلك وباقي فقط الموصل وهي في طريقها للتحرير وهذا اغضب بعض الدول المناصرة لداعش فأطلقوا عليه تسمية ميليشيا وهذه التسمية جاءت من قناة الجزيرة مع الشكر.

  4. الحشد الشعبي هي قوات شبه عسكرية من المتطوعين العراقيين المدعومه من الحكومه العراقية وقد تم تشكيل الحشد الشعبي بعد سيطرة داعش على مساحات واسعة في عدد من المحافظات العراقية الواقعة شمال بغداد والحشد الشعبي مؤلفة من حوالي 40 فصيل الغالبية هم من المسلمين الشيعه وانضمت اليهم لاحقا عشائر من المناطق التي سيطرت عليها داعش في محافظات صلاح الدين ونينوى والانبار،كما و إنخرط في صفوف الحشد آلاف أخرى من مختلف الأديان والقوميات كالمسيحيين والاكراد والتركمان

  5. الحشد الشعبي مجموعه من الرعاع ألزناة ولاد المتعه بلا اخلاق ولا ضمير يبيحون ويحللون قتل السنه في العراق بأمر من سدنتهم ومن ايران المجوسية بالاضافة الى ذلك يلعنون ويسبون ابو بكر الصديق وعمر الفاروق وعاشه زوج النبي صلى الله عليه وسلم وأي واحد يقول غير ذلك لاتصدقوه زين

  6. لا يمكن ان يطلق كلمة صادق على شخص يصرح ويطلق الفاظ نابيه وبذيئه وخارجه عن حدود الادب فالاناء ينضح بما فيه تحريض الى العداء العنصري والطائفي فالصادق يكون ذو اخلاق عالية وحليم ولا تخرج منه العيبه حتى ولو يناصر داعش

  7. الحشد الشعبي هو الأسم و المصطلح الجديد بدل من كلمة الشبيحة والبلطجية
    يتم تحريكهم بواسطة أصحاب النفوذ الفاسدين منهم رجال دين ومثقفين ومنافقين وبعض السفهاء الذين عمى الله قلوبهم
    ويتم ذلك تحت أشراف جهات سيادية بمباركة امريكيه واوربيه وصهيونية
    والمعنى والهدف هو
    أن الحكام الطواغيت والأنظمة الفاسدة تحاول أن ترسل رسالة للعالم
    أن من يدافع عن نظامهم هو المخلصين من شعبهم وليس الشبيحة والمأجورين
    حتى يضفوا على وجودهم وبفاءهم في السلطة شرعية زائفه
    ويمكرون …. بخبثهم
    ولكن الى آجل محدود حتى يقضي الله أمراً كان مفعولا
    ويتم نصره الذي وعد به الصابرين الثابتين على الحق المظلومين المؤمنين به وبوعده لهم بالنصر ولو بعد حين
    فاليقين يملأ قلوبهم …وهذا ما يرعب الباطل واعوانه مهما كانت قوتهم وعددهم
    .
    فالنصر آت
    ويؤمئذ يفرح المؤمنون ….
    .

  8. ميادة الحناوي ……
    ردا على تحية الحب التي أسميتها ووجهتيها لحشدنا المقدس رابع اقوى قوة ضاربة في العالم كما وصفته مجلة نيوز – ويك الأمريكية نقلا عن المعاهد العسكرية العالمية المتخصصة ……
    نقول : ولك مثل تحيتك وأحسن وأحلى وتحية لكل بنات الشام وكواعبها الجميلات …… وقريبا ان شاء الله لقائنا في ارض الشام الحبيبة لتحريرها جنبا الى جنب مع إبدال الشام ، فهم توائم الروح مع عصائب اهل العراق ….. الرجال الرجال الذين قال فيهم عمر بن الخطاب جمجمة العرب ورمح الله في أرضه ورمح الله لن يكسر !!!
    رجال الحشد فتية امنوا بربهم فزادهم هدى تجمعوا كقزع الخريف عندما أفتى مرجعنا السستاني با لجهاد الكفائي اي الدفاع عن النفس …… ففيهم الشيعي والسني وبقية الأطياف ، لا لإيران ولا حتى للحكومة العراقية اي دور في إنشائه لا بل بعض فصائله بينها وبين ايران قطيعة ونزغ شيطان معروف للجميع ( اصلح الله ذات بين اهل الاسلام جميعا ) وبمدة قصيرة سحقوا الدواعش سحقا بمعارك أذهلت العالم وحققوا ما عجزت امريكا عن فعله في الفلوجة خاصة ولم يتبقى الا أجزاء من الموصل فتكون ارض العراق بأكملها مطهرة من الدواعش الوهابين التيميين ….. وهذا ما جعل اصحاب السراويل والجلبيات المقصرة تتضخم رعبا ……
    تحية مرة ثانية من أعماق القلب لكل محب ومحبة .

  9. والله يا نجاة ويا سراج أشفق عليكم من كمية الحقد في قلوبكم الله يسامحكم اغلب الهجمات الانتحارية في العراق تستهدف الشيعه ومناطقهم هل سمعتم يوما ما من احتلال الموصل الي الان ان انفجار حدث هناك الجواب لا لأنهم بالتأكيد لا يستهدفون أنفسهم وكفي

  10. طيب انه معاج ياعراقيه كل الهجمات الانتحارية تكون في مناطق اغلب سكانها شيعه طيب هذه التفجيرات موجوده وهوبس يجي فجره لو يجيبها معاه بسيارته او شاحنه مثل تفجير الكراده ما سالتي نفسك شلون هذه الشاحنة الكبيرة اللي حامله كل هل ألكم من المتفجرات مرت بكثييير من السيطرات ولا وحده اكتشفتها شي يفسر ل هذا إنّو هذه الشاحنة جاءت منكم واليكم والدليل ولا سيطرة تفتيش اكتشفتها والباقي انت تفهمي

  11. يا عراقيه ويا رافضي
    عن أي دواعش تتكلمون ….. والله إنكم مغيبون
    .
    نحن في زمن تتكالب الأمم عليكم
    إنها الحرب ضد الإسلام …. بعد أن البسوه ثوب الأرهاب
    حتى يعطوا المشروعية له والتأييد
    .
    إنهم يعلمون كيف يدبرون ويتأمرون ضد الإسلام ..وزرع الفتن بين المسلمين ( الشيعة والسنه )
    ليحدث التدمير الذاتي …والأطراف كلها تظن إنها الحق
    ولكن
    كيف يخطط اعداء الاسلام
    لتشوية صورة الأسلام ويمنع التعاطف معه سواء من الشعوب أو من الدول والأنظمة
    . …
    والأمر بسيط للغاية كل ما يحتاجه المتأمرون هو اعلام فاسد يردد ما يأمرونه به وأبواق مضلله تردد ما يخدم أهدافهم . وبعض المنافقين
    شوية عصابات عباره رجال يرتدون أقنعه سوداء وراية سوداء عليها علم القاعدة أو أي قطعة قماش سوداء مكتوب عليها ( لا إله إلا الله محمد رسول الله ) ..فقط هذه هي الأدوات التي يصنعون بها من الإسلام شيطان وبعبع للعالم .
    ثم يتم تصوير مشاهد من الذبح والتنكيل وفظائع لايفعلها بشر
    لتظهر للعالم بشاعة التيارات الاسلاميه فتزيد من الكراهيه والنفور
    .
    لقد اتخذ الغرب من الإسلام عدوا له بعد سقوط الاتحاد السوفيتي، وذلك ضمن نظرية صناعة العدو الخارجي لتحقيق الأمن الداخلي
    .
    وهذا السبب الحقيقي والدافع الرئيسي في الجمع بين النقيضين في السياسية الغربية،
    إذ إنها في الظاهر تشن الحرب على الإسلام تحت مسمى الحرب على الإرهاب،
    وفي ذات الوقت في الباطن ترعى الإرهاب الحقيقي. ( إنه المكر التي تزول منه الجبال )
    .
    لو رجعنا لسنوات قريبة لرأينا كيف صنعت المخابرات الأمريكية نظام طالبان، ومساندته ماديا
    وما لبثت أن انقلبت عليه ونكلت بأتباعه، وشنت عليه حربا ضروسا، انتهت باحتلال أفغانستان والعراق، بعد تفجيرات 11 سبتمبر.
    وذات السيناريو يتكرر الآن تحت مسمى جديد هو داعش
    ، فهي ترفع ذات الشعارات التي رفعتها طالبان التي ظهرت فجأة بعد انتصار المقاومة الإسلامية في أفغانستان (المجاهدون الأفغان) على إحدى أكبر قوتين في العالم هي الاتحاد السوفيتي.
    .
    ظهرت طالبان والتي لم يكن لها تواجد في الساحة الأفغانية أثناء مقاومة المحتل السوفيتي، بعد عقد اتفاق بين أمراء الحرب الأفغان وإنهاء الصراع الداخلي،
    جاءت طالبان لتقضي على أمراء الحرب وزعماء الجهاد، وتتولى السلطة منفردة، وهنا انتهى دورها المرسوم لها والمخطط من قبل المخابرات، فقد صنعت من أفغانستان فزاعة للغرب وفي الوقت ذاته قضت على المجاهدين وأحلامهم في إنشاء وطن إسلامي حر يقوم على الحرية والعدالة والنظم الديمقراطية.
    .
    وهو الدور المرسوم الآن لداعش
    والتي نجحت تقريبا حتى الآن في تحقيقه،
    (( .. فعندما كان الثوار من الشعب السوري يدقون أبواب دمشق، ويحاصرون مطار العاصمة، ويلحقون الهزائم المتتالية بنظام بشار المستبد، ظهرت داعش لتوقف هذا الانتصارات من خلال سيطرتها على الأراضي المحررة، وإقامة الشعائر الإسلامية بالقوة،
    .
    مع أن الفقه الإسلامي يمنع إقامة الحدود فضلا عن الشعائر في أوقات الحروب بالقوة.))
    .
    وقامت داعش بقتل كل من يخالفها الرأي من علماء أو شيوخ أو قواد، مما مثل خنجرا في ظهر الثورة السورية وانتصاراتها، فأصبحت المعركة بين داعش والتي رفعت شعارات إسلامية، تعاطف معها الكثير وبين الثوار الذين يرون بأم عينهم ما تفعله داعش بعلمائهم وشيوخهم وقيادتهم، بسبب خلافات فكرية أو فقهية، أو بسبب تباين الرؤى والاجتهادات.
    .
    وهكذا نجح الغرب في أن يفرغ الثورة السورية من مضمونها، وفي ذات الوقت يجعل الصراع مستمرا، يمثل تهديدا لكن تهديدا شكليا لا فعليا.
    .
    وظهور داعش في العراق تزامن مع ثورة أهل العراق وخاصة من السنة على نظام المالكي، مما يفقد الغرب حليفا استراتيجيا،
    فجاء إعلان داعش بانتصارات وهمية، من خلال انسحاب جيش المالكي لتستولي عليها داعش غنيمة باردة، ولتعلن عن خلافة إسلامية بلا أي مقومات، وهو ما يحقق تفريغ الثورة العراقية من مضمونها أيضا، والقضاء على فكرة الإسلام السياسي نهائيا،
    .
    ولعلنا تعجبنا ونحن نرى مشاهد استسلام الوف الجنود العراقيين في مشهد درامي وتسليم اسلحتهم وهم يسيرون اسرى ومن حولهم بضع عشرات فقط من جماعة داعش …فالى هذا الحد يصل الاستخفاف بالعقول
    ثم بدأت مقاطع فيديو تظهر بشاعة داعش في قتل الأسرى وذبحهم وفصل رؤسهم وذلك للتأكيد صورة الحكم الإسلامي القائم على السيف والقتل والذبح واستباحة الحرمات والدماء.
    ومما يؤكد أيضا ( انتبهوا الى هذه النقطه الهامه )

    والذي يؤكد أن داعش صناعة مخابراتية أن المناطق التي تم الاستيلاء عليها في سوريا والعراق أيضا هي المناطق الغنية بالنفط، والتي تضمن للغرب الحصول عليه بأبخس الأثمان، فتحصل على النفط العربي لتصدر لداعش ومن على شاكلتها السلاح لقتل العرب والمسلمين.
    .
    أيها الشباب المتحمس يا من تبحثون عن الحقيقه
    اقرأوا التاريخ إذ فيه العبر … ضل قوم ليس يدرون الخبر
    امثله بسيطه لتعلموا كيف يفكرون هؤلاء الخبثاء
    .
    فعندما قامت ثورة 1919 من الجامع الأزهر، فصدر لنا الغرب سعد زغلول وصنعوا منه زعامة وطنية لتفريغ الثورة المصرية، وقد كان. ( هكذا يفعلون …زعيم وهمي يلتف حوله الشعب )
    .
    وعندما
    قامت فكرة الجامعة الإسلامية على يد جمال الدين الأفغاني، فصدرت لنا بريطانيا فكرة الجامعة العربية للقضاء على الجامعة الإسلامية
    .
    وقد كان.
    علينا أن نحذر من هذه الدعوات المشبوهة التي تنبت كنبت شيطاني في أوقات الصحوة الوطنية،
    أنه مكر الليل والنهار وعند الله مكرهم وإن مكرهم لتزول منه الجبال

    أخيرا
    هناك قلوب تصدق كل ما يقال لها وتسمعه من الفضائيات المضلله
    ربما قلوب طيبة محبه
    لايعلمون ولايصدقون أن أشدا اعداء الإسلام هم الساسه والقيادات ورجال الدين من الشيعه
    وأن هناك تحالف شيطاني من اليهود والنصارى والشيعه …للقضاء على آل السنة
    رغم اختلاف الملل ولكن جمعهم أن عدوهم واحد فتحالفوا في ظلام الليل ضد اهل الحق …فكان التدبير والمؤامرات
    إنها الحقيقه …وغدا تعلمون

    1. من العبط فهم ان داعش كلها صناعة غربية فهي لها مستندات واساسيات انحرافية ضالة في تاريخنا الاسلامي ….. نعم المخابرات المعادية تستغل كل شيء لصالح دولها وتعمل بالسلاح وبالجهد لاستمرار الحالة الشاذة ، لكن هذا لا يعني انه ليس هناك هبل منا يتبعون الفكر الوهابي القذر الذي تعتنقه داعش ، نتمنى من كل قلبنا ان يتوبوا ويعقلوا …… وتحقن دمائهم ودمائنا ويكفوا عن باطلهم الذي ولجوا فيه ، لكن امام إصرارهم على العدوان والأجرام ليس امام ابطال حشدنا المقدس الا ان يسقون الارض من دماء البغاة ….. ويا حسرة على العباد ما تركوا لنا خيار .

  12. الكبر عبر ..الله لا يكبرنا كبرتك يا شم قرين …اللي بيهون عليه ارضه وعرضه كرمال المال والساقطين اخلاقيا هي نهايتهم التطبيل للمجرمين والساقطين متلهم ..
    .اكيد بدها تغني ل مليشيات الاجرام مطايا المجوس كرمال سيدها الج حش بشورة لكن لمين بدها تغني للشهداء اللي عم يموتوا كل يوم بالمئات بمديننتها حلب!!
    ..اعملي واكتري يا واطية وغني للخاين سيدك ولمحتل لبلادنا بالنهاية رح تتحاسبي انت وياهم ورح نطهر ارض بلادنا من نجاستكم ونجاسة هالخاين ومجرمينه وايران ومطاياها
    تحياتي لاخي سراج ان شاء الله تكون بخير

    1. ههههههههه انتي رهيبة يا اماني من وين عم تستلقطي هالفيديوهات والصور المعبرة

  13. مرحبا بالأخت المحترمة نور …كيف حالك أتمنى أن تكوني بخير دائما أنتي وجميع الإخوة والأخوات الطيبين هنا
    وأشكرك على سؤالك وتحيتك الطيبة وهذا من أصلك الكريم ….ربنا يحفظك والجميع هنا
    .
    وبالنسبة للرافضي
    أنا أتكلم عن داعش المزيفه المصنوعة باسطة أعداء الإسلام وغيران والصهاينه وامريكا والمنافقين ..عن داعش التي تتباهى بالذبح والتنكيل وبيع الحريم والمتاجره بهم
    .هؤلاء هم اللعبة الذكية التي يتقنها الخبثاء والمتأمرين فيضربوا عصفورين بحجر
    .
    اما داعش الحقيقيه فهم اسمى وارقى وهم أصحاب حق كتاب الله دليلهم وهدي الرسول قدوتهم ….وهم المقاومة الحقيقه والتي ترعب أعداء الله بقوة إيمانهم
    انهم يمثلون القوة على الظالم ومحاربته منأجل أن يسود الحق والعدل …وهم يملكون السماحة والرحمة التي تجعلهم مثل الملائكة فلا يقتلوا إمرأة أو طفل أو شيخ كبير أنهم يمثلون سماحة الإسلام التي تؤثر القلوب التائهة فتنير النور بداخلها فيهتدون
    ( لو كنت فظا غليظ القلب لانفضوا من حولك …فأدعوا الى سبيل ربك بالموعظة الحسنه وجادلهم بالتي هي أحسن فإذا الذي بينك وبينهم عداوة كأنه ولي حميم )
    هذا هو اسلامنا …مهما حاولوا اعداءه ان يعطوا صورة مشوهة له لتنفر منه القلوب
    هذا هو أسلامنا الذي نفتخر به … والذي يأمرنا أن نود ونبر أهل الكتاب ونحسن إليهم
    ومن يفعل غير ذلك …فهو ليس بمنا ولا يمثلنا

ماذا تقول أنت؟

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *