حلت الفنانة ميادة الحناوي ضيفة على برنامج “العاشرة مساء” الذى يقدمه الإعلامي “وائل الإبراشي” على شاشة قناة دريم، وكان هذا اللقاء مليئا بالتصريحات المثيرة للجدل، أولها كان عن الموسيقار محمد عبد الوهاب، الذي اكتشفها عندما كانت بالمصيف بسوريا حين استمع إليها هي وشقيقتها فاتن الحناوي، وأعجب بصوتها ودعاها للانتقال للقاهرة وهو ما حصل فعلا بعد مدة، حيث سافرت إلى مصر بعد أن تبناها عبد الوهاب فنيا وبدأت التحضير لأغان عديدة.
كما روت قصة تعاملها مع عبد الوهاب واهتمام الموسيقار بها، ما أثار غيرة زوجته نهلة القدسي التي طالبت من وزير الداخلية حينها النبوي إسماعيل ترحيلها من مصر، وهو ما حصل فعلا لتمنع ميادة من دخول مصر 13 سنة.

كاتبة ومحررة في موقع نورت

شارك برأيك

تعليق واحد

  1. كما روت قصة تعاملها مع عبد الوهاب واهتمام الموسيقار بها، ما أثار غيرة زوجته نهلة القدسي التي طالبت من وزير الداخلية حينها النبوي إسماعيل ترحيلها من مصر، وهو ما حصل فعلا لتمنع ميادة من دخول مصر 13 سنة.
    _____________
    كلام ما يُدخلش الراس! زوجة المُلحن هتتصل بوزير الداخلية تقوله أنا بغير على زوجى من فولانه فيقولها تحت أمر سيادتك همنعها من دخول البلد علشان خاطر عيونك!
    أصلاً مُلحن مثل عبد الوهاب أو أى مُلحن أو فنان بطبيعة عمله هو مُعرض أن يجلس و يهتم بأكثر من فنانة، و الزوجات المفروض بيبقوا عارفين كده و فاهمين كده قبل الزواج، هل مع كل إهتمام بفنانة هتدبرلها مكيدة ؟!

ماذا تقول أنت؟

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *