>

عبرت عارضة الأزياء المصرية ميرهان هشام عبد القادر، والمعروفة باسم ميريهان كيلر، عن سعادتها بعد قرار محكمة مصرية، مساء الخميس بمعاقبة الإعلامي المصري تامر أمين، بالسجن مدة سنتين، وكفالة قدرت بـ50 ألف جنيه مصري، (3,182.87 دولار أمريكي)، لإيقاف التنفيذ، مع تغريمه مبلغ 40 ألف جنيه مصري (أي 2,546.23 دولار أمريكي)، للإدعاء المدنى لاتهامه بالتعرض لها بالسب والقذف.

وقالت ميرهان كيلر، في فيديو بثته عبر خاصية الستوريز على حسابها على انستغرام تعليقا على الخبر “أنا فعلا مبسوطة وبقالي كثير ما انتسطت بالمنظر ده”.

وكانت المحكمة قد قضت بمعاقبة تامر أمين بالعقوبات سالفة الذكر بعد أن اتهم بـ سب وقذف وانتهاك حرمة الحياة الخاصة لـ ميريهان كيلر، والتي تقيم في الإمارات.

وكان محامي مقيمة الدعوى، قد تقدم في وقت سابق ببلاغ رسمي أفاد فيه أنه أثناء إقامة بطولة الأمم الأفريقية بالعاصمة المصرية القاهرة، قام بعض لاعبي المنتخب المصري بالتحرش عن طريق صفحات وسائل التواصل الاجتماعي بعارضة الأزياء مريهان هشام. وأوضح مقيم الدعوى أنه بمجرد إعلان العارضة مريهان تعرضها للتحرش، وجه لها تامر أمين السب والقذف والسخرية والتنمر وذلك خلال تقديمه برنامجه والذي يذاع على إحدى القنوات الفضائية الشهيرة، ويشاهده الملايين من المتابعين.

وكانت عارضة الأزياء، ميريهان كيلر 28 عاما، قد اتهمت تامر أمين بتشويه سمعتها أثناء تناوله وحديثه عن واقعة تحرش لاعبي المنتخب المصري بها في الـ 24 من يونيو/ حزيران عبر برنامج تلفزيوني، مستخدما كلمات ساخرة وتتضمن ازدراء وإهانة لها.

وتسببت عارضة الأزياء في أزمة داخل أروقة المنتخب المصري خلال بطولة كأس الأمم الإفريقية وقتها وذلك بعد نشرها مقاطع فيديو اتهمت من خلالها عددًا من لاعبي المنتخب بالتحرش بها، وعلى رأسهم اللاعب عمرو وردة، والذي اتهم في أكثر من واقعة بالتحرش.



ماذا تقول أنت؟

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *