>

ضمن حلقة جديدة من برنامج “غالا شو” الذي يبث عبر اثير اذاعة “البلد” (106.5)،استعرض الإعلامي وليد فريجي والإعلامية رين سبتي مجموعة من المواضيع والأخبار الفنية في لبنان والعالم العربي.

كما تخلل الحلقة إتصال هاتفي مع الفنانة ميريام فارس.

كشفت فارس أنها وصلت الآن إلى بيروت لتقضي هذا الاسبوع الميلادي المميز مع أهلها، وهي متعبة جداً بسبب طقس لندن لكن أجواء بيروت و”عجقتها” أنسوها التعب.

من المهم جداً أن يشعر الجمهور بشغف الفنان بالفن والموسيقى حسب قولها “لحظة اللي بطلع عالمسرح هي النشوة بالنسبة لي”.

وعن لقب “ملكة المسرح”، قالت ميريام “عندما أطلق عليّ هذا اللقب حلي بعين الكل، وصحتين ع قلب اللي بدو ياخدو بس أنا بحبو كتير وما بدي أطلع منو”.

وأعلنت أن أول من أطلقه عليها هو موقع مهرجان هلا فبراير في الكويت “الفانز يللي بيشتغلوا بالموقع منحوني إياه رسمياً”.

عيد الميلاد لا تتنازل عنه ميريام أبداً وتقضيه مع عائلتها وترفض أي عروض عمل “منجتمع مع العيلة كلها ومنرجع ولاد، الكبير والصغير بيهدوا بعضن إشيا رمزية”.

وعن الهدية التي تنتظرها، قالت ممازحة “بدّي بيجاما جديدة”.

وعند سؤال رين لها عن الزواج، ردت فارس “عندما أنوي الزواج العريس موجود، كل الشباب خير وبركة بس أنا بعد ما نويت”.

أما عن العام 2013، فقالت أنه جميل وغني بالأعمال والمشاريع على الصعيد الشخصي، لكن بشكل عام لم يكن جيداً، كما حمل الأذيّة للكثير من اللبنانيين.

وعن أجمل محطتين لها خلال هذا العام، فهما “مهرجان المغرب، وكأس العالم في مصر”.

هذا وتمنت ميريام أن تزول محن العالم العربي وأن يتجدد الأمل في الـ 2014.

وبالحديث عن المعجب الذي خيّط إسمها على يده، قالت “الفانز بيشبهوا الفنان. أنا مجنونة بس مش لهالدرجة، كمان أنا سبق وقلت إنو لو شو ما عملتوا رح حس بس ما توصل للأذية”.

من جهة أخرى، رأت فارس أن أغنية “هقلق راحتك” “فشت خلق كتير من الصبايا”، مشيرة إلى أنها تؤمن بكيد النساء العظيم.

رأس السنة ستحييه ميريام في المغرب، وهي متحمسة جداً خصوصاً أن الحجوزات إكتملت منذ أكثر من شهر “إنشاء الله الكل بيتوفق بحفلات رأس السنة”.

وعن ألبومها القادم، قالت أنها متحمسة جداً له وسيصدر بالجزء الأول من السنة الجديدة، بالإضافة إلى مشروع فني إستعراضي تكشف لاحقاً عن تفاصيله.

ووجهت الفنانة ميريام فارس في ختام حديثها، تحية إلى روح المخرج الراحل يحيا سعادة “أصلّي له يومياً، وهو إنسان لن يتكرر”.



ماذا تقول أنت؟

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *