>

عبرت الفنانة اللبنانية ميريام فارس عن سعادتها الجمة بالانتصار الساحق الذي حققه المنتخب الألماني علي المنتخب الأرجنتيني في دور الثمانية من المونديال الكروي المقام حاليا في جنوب أفريقيا.

وأشارت ميريام إلى أنها تعشق المنتخب الألماني وتتمني فوزه بالبطولة لما يتمتع به من أداء راقي واستبسال وقدرة وإرادة علي تحقيق الانتصار .

من ناحية أخري نفت ميريام فارس أن تكون قد شبهت نفسها بالفنانة اللبنانية الكبيرة فيروز لأنها لا تستطيع أن تقارن نفسها بواحدة من علامات الفن العربي مؤكدة أن هذه المقارنة ظالمة لهما معا متهمة عدد من وسائل الإعلام بالترويج لهذه المقارنة بعد قيامها بعمل فيلم “سيلينا” وتقديم بعض أغاني فيروز نافية أن تكون هي التي افتعلت هذا الأمر لأن مكانة فيروز في قلبها كبيرة.

وعبرت ميريام فارس عن سعادتها بتقديم الفوازير خلال شهر رمضان بعد تلقها عرضا مغريا من جانب احدي القنوات الخاصة مشيرة إلي أنها تحلم منذ صغرها بتقديم الفوازير خاصة وأنها نشأت على فوازير “أم العريف” للفنانة نيللي وتحفظها جيدا وقد قابلت نيللي مؤخرا وشجعتها الأخيرة على تقديم الفوازير لأنها تشبهها كثيرا.



شارك برأيك

‫10 تعليقات

  1. أن تكون عربى وتشجع فريق أجنبى , لا مشكله !
    ولكن أن يصل بك الامر لحد الهوس والزعل لخسارة ذلك الفريق الذى لا تحترمك لمجرد كونك عربى فتلك قمة السخافه !!
    أحب الفريق الالمانى فازوا خير على خير ما فازوا بستين داهيه !
    لا تكون أمى ألمانيه وأنا ما أدرى ؟

  2. أوهووووو, شلون لعبان نفس, هذي تشجّع ألمانيا, والله لو ترهم هسا أبطل أشجعهم بس اللي بقو ألمانيا كلهم أكرههم كره شخصي, يلا أحاول أسوي نفسي ماقريت الخبر
    وأطالب نورت بحذف الخبر لاتكرهوني بالمونديال بآخر أيّامه
    شلون شغلة هذي بكل شي يطلع واحد ينغّص علينا

  3. ان شاء الله يخسرو الالمان لانهم خسرو الارجنتين و الفوز جاهم صدفة لان الارجنتين فريق قوي و كبير و خاصة ميسيس انا نعرف انه مدخلش و لا هدف لكن يعرف يلعب كويييييييييييييييييييييس افضل لاعب في 2010
    وانا المانيا منحبهاش لا هي و لا ميريام التنين زي بعضهم نكرهم

  4. انشاء اللة يخسر المانيا . احب ارجنتين بصمت مؤلم.بكيت عندما خسر التانكو والبكاء لا يرجعهم.ميسي روحييييييييييييييييييي.تخسر تخسر المانيا

  5. الموضوع عن ميريام فارس ومو للشات ، والجماعة قلبوها كرة قدم والمانيا والارجنتين …

ماذا تقول أنت؟

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *