>

تواصل عارضة الأزياءالسابقة منذ سنوات طويلة ميريام كلينك حملتها على مواقع التواصل الإجتماعي.

ميريام نشرت صورة جديدة لها، ظهرت وهي تردي ملابس داخلية لونها وردي وتجلس داخل حقيبة مفتوحة وكأنها خرجت منها للتو.

هذه الصورة كانت أكثر حشمة من سابقتها، حيث سعت ميريام فيها إلى تكبير صدرها بواسطة الفوتوشوب، وظهرت كأنها عارضة مجلة ( بلاي بوي) الأمريكية باميلا اندرسون، لكن متابعيها اكتشفوا الخدعة، واتهموها.

ميريام فرت هاربة مؤخرًا من لبنان حيث تقضي لياليها في الحانات وترقص الملاهي الليلية في مصر .



شارك برأيك

تعليق واحد

  1. هي قليـلت ادب لكن صريحه وا تتدعي الشـرف مثل غيرها
    عاملين فيها قمت الادب والاحتشام وهم بالحقيقه قمت الانحـطاط والعُـهر
    بمعنى هي واضحه وما في خوف منها

ماذا تقول أنت؟

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *