قضت محكمة الجنح المستأنفة في الكويت، يوم الخميس، بتغريم الإعلامية الكويتية مي العيدان 500 دينار كويتي (1,653 دولار أمريكي)، وإلغاء حكم البراءة الصادر بحقها، وذلك في الدعوى التي أقامها ضدها الفنان المصري أحمد بدير، والتي يتهمها فيها بالسب والقذف.

وعلق الفنان أحمد بدير عبر حسابه في ”فيسبوك“ على القرار قائلا: ”شكرا للقضاء الكويتي الشامخ.. مش مهم قيمة الغرامة المهم تعظيم قيمة العدل“، مقدما شكره أيضا للمحامين العاملين على القضية.

كما نشرت سارة بدير، ابنة الفنان أحمد بدير منشورا، شكرت خلاله القضاء الكويتي، قائلة: ”الحمد لله كنت على تمام الثقة في عدالة ونزاهة القضاء الكويتي“.

وتابعت: ”شكرا للقضاء الكويتي الشامخ العادل النزيه، الذي دعم وأكد على رغبتنا فى مواجهة ظاهرة التنمر وعدم الوقوف سلبا أمام تفشي هذه الظاهرة البغيضة في المجتمع“.

أما مي العيدان فقد علقت على الحكم من خلال برنامجها “كشف حساب” قائلة ان قيمة الغرامة ستدفع للدولة الكويتية وليست للفنان احمد بدير كما ان الحكم قضى بعدم جواز الدعوى المدنية.

وتابعت “القاضي اللي حكم رأى ان القضية لا تستحق تعويض لأنه قضى بعدم جواز الدعوى المدنية”.

ثم توجهت الى احمد بدير قائلة “ما حدا يفهمك معلومات خطأ حبيبي سالفة الملايين هذه عندكم في مصر تدفعون ملايين احنا بالكويت اخرها من 1000 لـ 5000 هذه احكام الدولة”.

ماذا تقول أنت؟

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.